دبي تتصدر نمو القيمة السوقية للمساكن الفاخرة عالمياً

أكد تقرير مؤشر “سَفِلز لقطاع المساكن الفاخرة للمدن العالمية” تصدر دبي للنمو واحتلال المركز الأول من حيث القيمة السوقية لفئة المساكن الفاخرة، بعد أن سجلت زيادة بنسبة 17.4 % في عام 2023، متفوقة في ذلك على المتوسط البالغ 2.2% المسجل في 30 مدينة رصدتها «سَفِلز»، وتتوقع سَفِلز أن تنمو الأسعار في الإمارة بنسبة تتراوح بين 4% و5.9%.

وقال التقرير: لا تزال القيمة السوقية في دبي تحافظ على تنافسيتها نسبياً وفقاً للمعايير العالمية بسعر يبلغ 850 دولاراً للقدم المربع الواحد، لتوفر من خلال ذلك تكلفة معيشة منخفضة نسبياً، فضلاً عن سهولة عملية الحصول على التأشيرة، والمناخ الأكثر دفئاً مقارنة بالعديد من الوجهات. وتمثل هذه الخصائص عوامل جذب حقيقية للمشترين الدوليين والمحليين، وفق ما ذكره باحثو سَفِلز في هذا التقرير.

وتبوأت مدن أخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ مكانة الصدارة من حيث نمو القيم السوقية الكلية في عام 2023، حيث جاءت مومباي في المقدمة. وفي الوقت نفسه، تأثرت بعض المدن بالاضطرابات الاقتصادية العالمية أكثر من غيرها، خاصة في النصف الثاني من عام 2023. وسجلت نيويورك وسان فرانسيسكو بعض الانخفاضات طوال عام 2023، علماً أن الأولى (نيويورك) سجلت عودة طفيفة إلى المكاتب، بينما تعاني الأخرى (سان فرانسيسكو) من الاضطرابات التكنولوجية حتى الآن. ولا تزال حالة عدم اليقين السياسي والاقتصادي قائمة في هونغ كونغ، الأمر الذي يفرض تأثيرات سلبية تؤدي إلى عرقلة سوقها في قطاع المساكن الفاخرة، مع انخفاض قيم السوق الكلية بنسبة 3.7% على مدار العام.

وفي إطار استشرافها لعام 2024، تتوقع سَفِلز محافظة القيم السوقية الكلية للمدن العالمية على مستوياتها الإيجابية، وقد يحدث نمواً متواضعاً في أسعار الوحدات السكنية الفاخرة بنسبة 0.6% في 30 مدينة عالمية التي ترصدها سَفِلز، ما يعني انخفاضاً عن النسبة البالغة 2.2% التي تم تحقيقها في العام الماضي 2023.

وقالت كيلسي سيلرز، الشريك في سَفِلز العالمية للأبحاث: “في ظل حالة عدم اليقين الاقتصادي المستمرة وبيئة ارتفاع أسعار الفائدة، سجّلت الأسواق السكنية الفاخرة في مدن العالم تباطؤاً في عام 2023 بعد عامين من المكاسب الكبيرة. ويتوقع انخفاض النمو بمستوى أعلى خلال العام الجاري 2024 نظراً لعودة الأسواق إلى الظروف التي تقترب من المستويات طبيعية، لكنها ستظل في المنطقة الإيجابية على نطاق واسع.”

الثروات العالية
تشير التوقعات إلى أن سيدني ودبي ستكونان من أفضل المدن أداءً في العام المقبل نظراً لاستفادتهما من الزيادات في عدد سكانهما من أصحاب الثروات العالية. وتشهد سيدني مستويات عالية من الطلب على المنازل الفاخرة عالية الجودة، لكن العرض لا يزال منخفضاً. ومن المرجح أن يستمر هذا الخلل حتى عام 2024، ما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بنسبة تتراوح من 8% إلى 9.9%.

وحققت دبي نمواً ملحوظاً بنسبة 17.4 % خلال العام، لكن قد يسجل معدل النمو تباطؤاً هذا العام مع عودتها إلى النشاط الطبيعي.

وعلق أندرو كامينغز، رئيس الوكالة السكنية في سَفِلز الشرق الأوسط على ذلك بقوله: “يعزى النجاح المستمر الذي تحققه دبي في جانب كبير منه إلى النضج المستمر الذي تشهده المدينة. وبفضل البنية التحتية عالمية المستوى والسلامة والأمن في المدينة، يمكنها ترسيخ مكانتها بسرعة لتكون الوجهة الأولى لأنماط الحياة الفاخرة. وترتفع الأسعار نتيجة نقص العرض من العقارات الجاهزة، إلى جانب تطوير مشاريع جديدة عالية الجودة. ومع ذلك لا يزال الطلب قوياً بسبب الطبيعة المتنوعة للمشترين الذين يختارون دبي. وفي الوقت نفسه، ارتفع الطلب في هذا القطاع بسبب الإصلاحات الإضافية للتأشيرات الحكومية، بما في ذلك خفض متطلبات الإنفاق للحصول على التأشيرة الذهبية لمدة عشر سنوات.

وعلى ضوء انخفاض المعنويات الناجمة عن ارتفاع أسعار الفائدة والبيئة الاقتصادية الصعبة، قد تشهد الأسواق السكنية الفاخرة في لوس أنجلوس ونيويورك وسان فرانسيسكو وسول ولندن وسنغافورة وهونغ كونغ مستويات انخفاض في الأسعار خلال العام الجاري.

وتضيف سيلرز: “نتوقع أن تظل الأسواق العالمية خاضعة للمراقبة عن كثب من قبل الكثيرين هذا العام. ونظراً لتوجّه العديد من الدول التي تمثل ما يقرب من 40% من سكان العالم إلى صناديق الاقتراع، قد يأتي قطاع الإسكان في مقدمة اهتمامات العديد من الناخبين وصانعي السياسات. وفضلاً عن ذلك، فإن احتمال لجوء البنوك المركزية إلى خفض أسعار الفائدة في منتصف وأواخر عام 2024، يمكن أن يؤدي إلى تحفيز النشاط في أسواق العقارات الفاخرة، ما يرجح احتمال حدوث مفاجآت في الأسعار بالاتجاه الصعودي في النصف الثاني من العام.”

أداء الإيجار والعوائد
سجلت دبي أيضاً زيادات في أسعار الإيجارات خلال العام بنسبة تقل قليلاً عن 10%، مقابل المتوسط المسجل بين المدن العالمية الأخرى البالغ 5.1% في مؤشر سَفِلز.

واحتلت لشبونة مرتبة الصدارة في نمو إيجارات المساكن الفاخرة بين 30 مدينة في المؤشر، بزيادة قدرها 39% مقارنة بالعام الماضي.

وفي تعليقها على ارتفاع الإيجارات، قالت سيلرز: “على الرغم من تفشي حالة عدم اليقين الاقتصادي، أثبت سوق الإيجارات السكنية الفاخرة مرونته في عام 2023. واستمراراً للاتجاه السائد في العام الماضي، تجاوز نمو قيمة الإيجارات للمساكن الفاخرة القيم السوقية الكلية، حيث يعزى ذلك في جانب كبير منه إلى نقص العرض في كبرى الأسواق العالمية، وزيادة مستويات الطلب من الأفراد والعائلات ممن يتطلعون إلى شراء عقارات لهم، لكنهم يؤجلون ذلك إلى حين استقرار الأوضاع الاقتصادية وأسعار الفائدة.

نمو قيمة إيجارات المساكن الفاخرة في عام 2023
 وفيما يتعلق بالعوائد، تتميز دبي بعوائدها المرتفعة مقارنة بمدن العالم الأخرى، حيث تصل إلى 4.8%. وفي المقابل، بلغ متوسط العائدات الإجمالية في جميع المدن العالمية 3.1%، ما يعكس نمواً أقوى في أسواق الإيجار مقارنة بأسواق البيع.

وبالإضافة إلى ذلك، تعد النفقات المرتبطة بشراء وامتلاك وبيع العقارات في دبي من بين أدنى المعدلات عالمياً، حيث تصل إلى أقل من 10% من سعر شراء العقار، أي أقل بكثير من متوسط التكلفة في 30 مدينة عالمية، والذي يبلغ 15%.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى