رئيس الدولة: الإمارات تدعم جسور التعاون لتحقيق التنمية والازدهار للشعوب كافة

رئيس الدولة خلال مشاركته في قمة «غوجارات» تلبيةً لدعوة من رئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي. وام

شارك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمس، في «قمة غوجارات العالمية النابضة بالحياة» في دورتها العاشرة، وذلك تلبيةً لدعوة من ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند.

ويشارك في القمة التي تعقد في مدينة أحمد آباد في ولاية غوجارات العديد من القادة والمسؤولين وصُناع القرار من مختلف دول العالم، إضافة إلى رجال المال والأعمال.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في كلمته خلال القمة، عن شكره لناريندرا مودي رئيس وزراء الهند لدعوته إلى حضور القمة التي أسسها هو شخصياً عام 2003، وأصبحت اليوم منصة عالمية لتبادل الخبرات والمعلومات حول تطوير الاقتصاد والاستثمار، وهنأه بمناسبة مرور 20 عاماً على انطلاقها.

كما شكر سموه رئيس وزراء ولاية غوجارات بوبيندرا بهاي باتيل لكلمته القيمة.

وقال صاحب السمو رئيس الدولة: «نحن سعداء بالمشاركة مع أصدقائنا في الهند والعالم في هذه القمة لنبحث معاً ما يسعد شعوبنا ويطور دولنا».

وثمن سموه جهود المنظمين للقمة، متمنياً لها النجاح والتوفيق والخروج بنتائج تخدم التعاون والتنمية والازدهار للجميع.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على حسابه الرسمي على منصة «إكس» أمس: «شاركت اليوم في (قمة غوجارات العالمية النابضة بالحياة) في الهند، إلى جانب عدد من القادة والمسؤولين من مختلف دول العالم. الإمارات تدعم بناء جسور التعاون التي تسهم في تحقيق التنمية والازدهار للشعوب كافة، وتؤمن بأن هذا التعاون يفتح أبواب السلام والاستقرار على الساحتين الإقليمية والدولية».

حضر القمة الوفد المرافق لصاحب السمو رئيس الدولة خلال زيارة العمل التي يقوم بها إلى الهند، والذي يضم كلاً من: سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب حاكم أبوظبي مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، والأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، علي بن حماد الشامسي، والمستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، ووزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزير الاستثمار، محمد حسن السويدي، ووزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، إضافة إلى عدد من المسؤولين.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد وصل إلى مقر انعقاد القمة صباح أمس، حيث استقبله ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة، والتقطت لسموه ورئيس الوزراء الهندي الصور التذكارية، كما شارك صاحب السمو رئيس الدولة في صورة ضمت قادة الدول المشاركين في القمة ورئيس الوزراء الهندي، إضافة إلى الصورة الجماعية لممثلي الوفود.

محمد بن زايد:

• الإمارات تؤمن بأن التعاون يفتح أبواب السلام والاستقرار على الساحتين الإقليمية والدولية.

• قمة «غوجارات» أصبحت منصة عالمية لتبادل الخبرات والمعلومات حول تطوير الاقتصاد والاستثمار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى