رئيس الدولة لسفراء الإمارات وبعثاتها: رعاية المواطنين بالخارج أولوية

استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، سفراء الدولة وممثلي بعثاتها في الخارج المشاركين في أعمال الدورة الـ18 لملتقى السفراء وممثلي البعثات التمثيلية للدولة في الخارج، الذي تنظمه سنوياً وزارة الخارجية، يرافقهم سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية.

وتبادل سموّه مع الوفد خلال اللقاء الذي جرى في مجلس قصر البحر في أبوظبي، أمس، الأحاديث بشأن أهمية الملتقيات التي تجمع ممثلي الدولة وسفراءها في الخارج، لمناقشة رؤية دولة الإمارات تجاه قضايا السلام والأمن والتعاون الاقتصادي وغيرها، إضافة إلى تبادل الآراء والأفكار مع المسؤولين في الدولة حول المستجدات الإقليمية والدولية الراهنة، بما يسهم في تعزيز دور الدبلوماسية الإماراتية في خدمة قضايا الوطن والتعبير عن توجهاته.

وأكد صاحب السموّ رئيس الدولة، حفظه الله، خلال اللقاء، أهمية دور السفراء وممثلي بعثات دولة الإمارات في الخارج في تعزيز علاقاتها الخارجية، وخدمة مصالحها العليا، إضافة إلى بناء جسور التعاون مع دول العالم على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها إلى جانب تقديم صورة طيبة عن الدولة وشعبها وقيمها وثوابتها الداعية إلى السلام والحوار والتعاون الذي يصب في مصلحة الجميع.

وشدد سموّه على أن دولة الإمارات حريصة على بناء شراكات تنموية نوعية، وتوسيع قاعدة مصالحها المشتركة مع مختلف دول العالم، وهذا يضع مسؤولية كبيرة على سفرائها وممثليها في الخارج، لدعم هذه الرؤية من منطلق الوعي بالأولويات التنموية للدولة في الحاضر والمستقبل، والمعرفة بالتحولات المتسارعة التي يشهدها العالم في جميع المجالات.

كما دعا سموّه السفراء وممثلي البعثات إلى إعطاء الأولوية لرعاية المواطنين الإماراتيين في الخارج على جميع المستويات، وتقديم كل أوجه الدعم الممكنة لهم، وعبّر سموّه عن تقديره لجهودهم، متمنياً لهم التوفيق في مهامهم.

حضر مجلس قصر البحر.. سموّ الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، وسموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسموّ الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، وسموّ الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسموّ الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس مكتب الشؤون التنموية وأسر الشهداء في ديوان الرئاسة، وسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين والمواطنين والضيوف.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى