رئيس الدولة يبحث مع وزيري خارجية تركيا وكندا حماية المدنيين في غزة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أمس، وزير الخارجية في الجمهورية التركية الصديقة، هاكان فيدان، وبحثا جهود تعزيز الاستجابة الإنسانية للمدنيين المتضررين من تداعيات الأزمة في قطاع غزة في ظل استمرار التطورات المتصاعدة الخطيرة التي يشهدها القطاع.

ونقل وزير الخارجية إلى سموه، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ، تحيات رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، وتمنياته لدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار، كما حمّله سموه أطيب تحياته إلى الرئيس رجب طيب أردوغان، متمنياً لتركيا الصديقة وشعبها دوام التقدم.

واستعرض سموه ووزير الخارجية التركي المساعي الإقليمية والدولية المبذولة للدفع تجاه مسار التهدئة وحماية أرواح المدنيين، بجانب تمكين المنظمات الإنسانية المعنية من القيام بمسؤولياتها للتجاوب الآمن والعاجل مع الاحتياجات الإنسانية المتفاقمة في القطاع، وضمان إيصال المساعدات الإغاثية والطبية دون عوائق إلى المدنيين في القطاع.

كما تطرق اللقاء إلى ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه الدفع بتحقيق سلام عادل وشامل ومستقر في منطقة الشرق الأوسط، كونه السبيل لإيجاد مستقبل آمن لشعوب المنطقة جميعها والحفاظ على الأمن والسلم الإقليميين. كما بحث سموه ووزير الخارجية التركي علاقات التعاون والعمل المشترك بين دولة الإمارات وتركيا.

واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أمس، وزيرة الخارجية في كندا الصديقة، ميلاني جولي. وبحث سموه ووزيرة الخارجية الكندية – خلال اللقاء الذي جرى في قصر البحر بأبوظبي – العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات. كما تطرق اللقاء إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وأولوية توفير الحماية الكاملة للمدنيين في قطاع غزة، وتعزيز الاستجابة الإنسانية لاحتياجاتهم في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية في القطاع واستمرار التصعيد الميداني الخطير الذي يهدد الأمن والاستقرار والسلم الإقليمي والعالمي.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى