رئيس الدولة يبحث هاتفياً مع الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس وزراء اليابان الوضع الإنساني في غزة

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» أمس اتصالاً هاتفياً من أنطونيو غوتيريش الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بحثا فيه ضرورة اتخاذ إجراءات فورية لمنع مزيد من التدهور في الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، بجانب تكثيف الجهود الدبلوماسية لفتح ممرات إنسانية عاجلة وإقرار وقف لإطلاق النار لأغراض إنسانية لإيصال المساعدات الإغاثية والطبية من دون عوائق إلى القطاع.

وشدد صاحب السمو رئيس الدولة والأمين العام للأمم المتحدة على أولوية توفير الحماية للمدنيين والحفاظ على أرواحهم بموجب القانون الإنساني الدولي في ظل العنف والأوضاع الإنسانية المتفاقمة في غزة.

أفق سياسي

وأكد الجانبان أهمية التحرك العاجل لوقف التصعيد وإتاحة الفرصة للجهود الدبلوماسية لاحتواء الموقف واستعادة التهدئة، كما سلطا الضوء على الانعكاسات الخطرة المحتملة للأزمة على السلام والاستقرار والأمن في المنطقة.

وتناول الاتصال دور الأمم المتحدة بالتنسيق مع الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي في إيجاد أفق سياسي ودفع مسار السلام الشامل والعادل والدائم بين فلسطين وإسرائيل لتحقيق الأمن والاستقرار المستدامين في منطقة الشرق الأوسط.

أولوية

كما تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمس، اتصالاً هاتفياً من فوميو كيشيدا رئيس وزراء اليابان الصديقة، بحثا فيه الأولوية القصوى لتأمين الحماية الكاملة للمدنيين وفق مبادئ القانون الإنساني الدولي وضرورة تجنيبهم مزيداً من المعاناة في ظل التطورات الخطرة المتصاعدة التي يشهدها قطاع غزة.

كما بحث الجانبان ضرورة تكثيف جهود المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات فورية لوقف إطلاق النار ومنع مزيد من التصعيد والتدهور في الأوضاع الإنسانية بجانب تكثيف المساعي الدبلوماسية لفتح ممرات إنسانية عاجلة لإيصال المساعدات الإغاثية والطبية من دون عوائق وتمكين المنظمات الإنسانية من القيام بواجبها في هذا الشأن.

تحقيق السلام

وأكد الجانبان أهمية دفع الجهود المبذولة لتحقيق السلام الشامل والعادل ومنع اتساع دائرة الصراع وتجنيب منطقة الشرق الأوسط مزيداً من العنف وعدم الاستقرار.

كما بحث سموه وفوميو كيشيدا سبل تنمية علاقات التعاون والعمل المشترك وتطويره إلى آفاق أوسع في مختلف المجالات ضمن إطار العلاقات التاريخية الراسخة والشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع البلدين.

التأكيد على أهمية الحماية الكاملة للمدنيين ودفع الجهود المبذولة للسلام

التحرك العاجل لوقف التصعيد وإتاحة الفرصة للجهود الدبلوماسية لاحتواء الموقف واستعادة التهدئة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى