ريم الهاشمي: النجاح شهادة على رؤية الإمارات

تحت عنوان «إعادة صياغة مستقبل أفضل للجميع»، عقد المجلس العالمي في «إكسبو 2020 دبي» جلسته الأخيرة قبل يوم واحد من إسدال الستار على فعاليات الحدث الدولي، ناقش فيها الدور الإيجابي لقيادة دولة الإمارات التي أوفت بالوعد، ومساهمة الحدث الدولي الأضخم من نوعه، في توحيد العالم أجمع لاتخاذ مواقف عالمية تتسم بالمرونة والإيجابية والتعاون، بالإضافة إلى تثمين التأثير الإيجابي للإرث الذي سيتركه الحدث على جيل الشباب، ومساهمته في رسم مسار وشكل النسخ القادمة من معارض إكسبو الدولية.

تبادل الأفكار

عقدت الجلسة تحت قبة الوصل قلب إكسبو، وبحضور كل من معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لإكسبو 2020 دبي، وديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، والدكتور علوي الشيخ علي، نائب المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وشون كليري، نائب رئيس مؤسسة مستقبل العالم، وهيرواكي مياتا، رئيس وأستاذ قسم إدارة السياسات الصحية بكلية الطب في جامعة كيو باليابان، والعالمة الماليزية مازلان بنت عثمان، مديرة المكتب الإقليمي للمجلس الدولي للعلوم في آسيا والمحيط الهادئ.

ودعا المتحدثون الرئيسيون في الفعالية العالم أجمع، لتبادل الأفكار حول كيفية معالجة قضايا المستقبل، والتأثير على الناس والكوكب، مثل الأمن الغذائي والصحة العقلية.

التزام الإمارات

وفي حديثها سلطت معالي ريم الهاشمي الضوء على التزام قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة بدورها الإيجابي الذي مكنها من تنفيذ إكسبو 2020 دبي في خضم جائحة عالمية، مع التمكن من تحقيق أكثر من 23 مليون زيارة.

وقالت معالي ريم الهاشمي: «لم نكن يوماً أكثر تمكناً مما نحن عليه الآن، أعتقد أن جزءاً من التحدي يكمن في أننا أيضاً كمجتمع عالمي نواجه تحدي القدرة على تغيير الصور النمطية الراسخة في عقولنا، فلدينا معرفة هائلة وإمكانية الوصول إلى التكنولوجيا وبإمكاننا التغلب على التحديات التي نراها أمامنا».

حكمة جماعية

وأضافت معاليها: «أعتقد أن إكسبو 2020 دبي هو مثال على ذلك، لأنني لن أستطيع أن أحصر لكم عدد المرات التي قيل لنا خلالها إنه لا يمكننا القيام بذلك، وإنه صعب جداً وخطر للغاية، وأننا لن ننجح، ولن يأتي أو يهتم أحد بما نقدمه، لكن جاءت الإجابات بعكس ذلك تماماً، وهي ليست شهادة لإكسبو 2020 دبي، بقدر ما هي بالطبع شهادة على رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى الحكمة الجماعية لجميع هذه البلدان التي اختارت أن تأتي، لقد آمنوا بالمهمة، وآمنوا بقدرتهم الفردية والجماعية على القيام بشيء مهم وهادف حيال تحديات عصرنا».

وأكد ديميتري كيركنتزس على هذه النظرة الإيجابية للمستقبل، واصفاً إكسبو الدولي بأنه تعبير عن «آمالنا في المستقبل، وتطلعات البشرية». وكشف عن أن إكسبو 2020 دبي هو أول حدث دولي يصطحب إليه ابنته لزيارته، وأشاد بالطريقة التي يتحدث بها إكسبو 2020 مع الشباب.

فرصة الشباب

وأردف: «سمعت هذا الصباح، أن ما لا يقل عن ثلاثة ملايين طفل قاموا بزيارة موقع الحدث الدولي، هذا شيء غير عادي؛ لأنه إذا كنت تريد أن تكون قادراً على التنبؤ بالمستقبل، فالمستقبل هو أطفالنا، ما الذي سننقله إليهم، وماذا سيتعلمون منا، ومع الفرص التي أتيحت لهم هنا لمشاهدة هذه الأجنحة المختلفة، والأفكار التي تم طرحها من جميع أنحاء العالم، مشيداً بإكسبو 2020 دبي كأول حدث دولي يمنح الشباب مثل هذه الفرصة، للعب دور رئيسي والتعبير عن أنفسهم من خلال هذا الحدث الدولي».

وبعد الحديث عن النجاح الذي حققه المجلس العالمي، وتسليط الضوء على إرث إكسبو 2020 دبي، ومعارض إكسبو العالمية المستقبلية، عبرت معالي ريم الهاشمي، وكيركنتزس وهيرواكي مياتا عن أملهم في استمرار مفهوم المجلس العالمي في إكسبو 2025 أوساكا -كانساي- اليابان.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى