زخم هائل بقطاع العقارات الفاخرة في دبي

الصورة :

كشف تيموثي كيلي نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمنتجعات أتلانتس دبي، أن العام الماضي شهد ارتفاع نسبة الشقق السكنية الفاخرة المباعة في أيقونة دبي العقارية الجديدة «أتلانتس ذا رويال»، والبالغ عددها 231 وحدة، مما يتراوح بين 35 لغاية 40 %، إلى ما يقارب 99.5 %، ما يعني أن حوالي 60 % من الوحدات المتبقية في المبنى السكني للمشروع الضخم، قد تم بيعها في 2021، ما يعكس الزخم الهائل الذي يشهده قطاع العقارات الفاخرة في دبي.

وأشار في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي»، إلى أن آخر وحدة سكنية لا تزال معروضة للبيع، تتمثل في شقة «بنتهاوس» فاخرة يصل سعرها إلى 180 مليون درهم.

سمعة مرموقة

ولفت كيلي إلى أن دبي، وإلى جانب سمعتها المرموقة التي حققتها خلال السنوات الماضية، قد اكتسبت في العامين الماضيين شهرة إضافية على نطاق واسع في العالم، وذلك بفضل ما حققته الحكومة من إنجازات، وتطوير للبنية التحتية، والارتقاء بالبيئة الاستثمارية، وتسهيل مزاولة الأعمال، وخلق المزيد من فرص الاستثمار الواعدة، وترسيخ الآفاق الإيجابية للاقتصاد، بالتوازي مع مواجهة تداعيات الجائحة بحكمة وكفاءة، حيث قامت العديد من الشركات ورجال الأعمال، بنقل مواقعهم إلى دبي، سواء بشكل دائم أو بشكل مؤقت، خلال الجائحة، بفضل التسهيلات التي توفرها، وانفتاح ارتباطها الجوي مع العالم، وأشاد بالدعم الفعال الذي تقدمه حكومة دبي للمستثمرين والأعمال في مواجهة أي تحديات. مشيراً إلى أن فندق «أتلانتس النخلة»، استقبل العديد من الضيوف الذين أقاموا فيه لفترات طويلة، بهدف ممارسة الأعمال خلال تلك الفترة.

وأوضح كيلي أن حفل الافتتاح الكبير لمشروع «أتلانتس ذا رويال»، الذي تبلغ تكلفته الإجمالي 5.87 مليارات درهم (1.6 مليار دولار)، سيتم في الربع الرابع، خلال الفترة ما بين منتصف نوفمبر لغاية منتصف ديسمبر. فيما سيتم إقامة عرض أولي للمبنى خلال شهر أكتوبر المقبل.

ويشكل الجزء السكني الذي يضم 231 شقة فارهة، نصف المبنى الضخم، فيما يستحوذ الفندق على الجزء الآخر، ويضم 795 غرفة فندقية، وسيتم فتح باب الحجز في الفندق في وقت لاحق خلال الصيف.

أعجوبة هندسية

ولفت كيلي إلى أن المبنى العملاق، يعتبر أعجوبة هندسية، من حيث التصميم المعقد، واصطفاف الطوابق، ومساحة كل غرفة أو شقة لا يتكرر، فليس هناك غرف أو شقق بذات المساحة في المبنى على الإطلاق، إذ تم تصميم كل منها بشكل خاص وفريد، وسيتضمن أعمالاً فنية متميزة، تم تصميمها خصيصاً، بالإضافة إلى شلالات مائية تخترقها مصاعد توصل إلى الطوابق العلوية، بالإضافة إلى أعمال زجاجية فنية، وستشكل جميعها مواقع شهيرة لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو على منصات التواصل الاجتماعي.

وحول أداء «أتلانتس النخلة»، قال كيلي إن الفندق سجل خلال أول 8 أشهر من العام الماضي، معدلات متدرجة في التعافي، ومع حلول شهر أكتوبر، بدأ الانطلاق «الصاروخي» في الأداء، مع تخفيف القيود على السفر في أوروبا، وخاصة في المملكة المتحدة، بالتزامن مع بروز دبي كوجهة سياحية آمنة ومفضلة في العالم، مشيراً إلى أن الكثير من الفنادق العاملة في الإمارة، سجلت ابتداءً من شهر أكتوبر حتى الآن، أفضل أداء لها على الإطلاق.

وأوضح الرئيس التنفيذي والمدير العام لمنتجعات أتلانتس دبي، أن الفندق سجل أعداداً غير مسبوقة في أعداد زوار الوجهات الترفيهية، سواء حديقة «أكوافينتشر» للألعاب المائية، وكذلك للمطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى أعداد النزلاء في الفندق.

نمو الإنفاق

وأشار تيموثي كيلي، إلى أن شرائح واسعة من النزلاء، توجهت نحو الإنفاق بشكل أكبر على إقامتهم في الفندق، على غرار حجز إقامة مع وجبتين، أو حجز جناح فندقي أكبر، أو غرف تشمل الدخول إلى صالات «إمبيريال» وغيرها، بالإضافة إلى تمديد فترة الإقامة، ويأتي ذلك، لأن الناس من مختلف أنحاء العالم، يريدون الاحتفال بعطلاتهم، والاستمتاع بأكبر قدر ممكن في إجازات السفر، بعد القيود المنزلية خلال فترة الجائحة، لافتاً إلى أن معدل فترة الإقامة للنزلاء الأوروبيين، ارتفعت ما بين 30 لغاية 40 % خلال الربع الأخير من العام الماضي، والربع الأول من العام الجاري.

آفاق واعدة

وأكد أن الآفاق واعدة جداً للعام الجاري، وتستمر الحجوزات في النمو خلال موسم الصيف بمستويات توازي وتتفوق في بعض الأحيان على ما تم تسجيله ما قبل الجائحة.

وفي ما يتعلق باستراتيجية الأسعار، أشار كيلي إلى أن فترة الجائحة، شهدت تخفيضات كبيرة في الأسعار، واعتمد الفندق على السياحة الداخلية، حيث شكلت عاملاً حيوياً وهاماً لاستمرار العمل، في ظل إغلاق حركة السفر في العالم آنذاك. وبحلول الربع الرابع، بدأت الأسعار بالارتفاع، وحالياً، فإن الأسعار تزيد بنسبة 20% عن معدلات ما قبل الجائحة، في ظل ارتفاع إنفاق النزلاء.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى