سعود بن صقر: الابتكار محرك رئيس لإحداث تغييرات إيجابية في العالم

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن رأس الخيمة حريصة على احتضان قطاعات التكنولوجيا الجديدة والناشئة في إطار الدور الفاعل الذي تلعبه للإسهام في تعزيز اقتصاد دولة الإمارات، ولدفع جهود التنمية المستدامة في المنطقة.

وقال سموه في الكلمة الرئيسة التي ألقاها خلال حضوره الإطلاق الرسمي لـ «واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية» أول منطقة حرة في العالم مخصصة لشركات الأصول الرقمية والافتراضية المعنية بالابتكار في قطاعات المستقبل الجديدة: «إن الابتكار هو المحرك الرئيس لإحداث تغييرات جذرية وإيجابية في العالم، فقد أصبح اليوم مؤثراً على أسلوب حياتنا وعملنا، وطريقة تواصلنا مع الآخرين، وعلى كيفية مواجهتنا للتحديات العالمية».

وأضاف سموه: «قرار تأسيس واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية يعكس مكانة رأس الخيمة المتنامية كمركز للابتكار والتكنولوجيا، ويجسد إيماننا بأهمية الابتكار الرقمي وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام».. داعياً جميع رواد الأعمال والمبتكرين حول العالم للانضمام إلى الواحة في رحلتها لتصبح مساهماً عالمياً في الاقتصاد الرقمي.

وأقيم حفل الإطلاق الرسمي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، في «مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات» برأس الخيمة أمس، بحضور الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير في رأس الخيمة، والشيخ محمد بن حميد بن عبدالله القاسمي، رئيس مجلس إدارة واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية، والدكتور سمير الأنصاري، الرئيس التنفيذي لواحة رأس الخيمة للأصول الرقمية، وعدد من المسؤولين، والخبراء والمبتكرين الرقميين.

وتعد واحة رأس الخيمة للأصول الرقمية، أول منطقة حرة في العالم مخصّصة لشركات خدمات الأصول الرقمية المعنية بالابتكار في قطاعات المستقبل الجديدة والناشئة، بما فيها الميتافيرس، والبلوكتشين، والأعمال المرتبطة بتقنيات الجيل الثالث للويب 3.0، حيث تقدم للشركات تشريعات مواكبة للتطور، وخدمات استشارية وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى