سلطان القاسمي يعتمد قرارات لتطوير «أمريكية الشارقة»

الصورة :

ترأس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأمريكية بالشارقة، صباح أمس اجتماع مجلس أمناء الجامعة.

ورحب سموه في بداية الاجتماع الذي عُقد في مقر الجامعة، بالحضور، مشيداً بجهود المجلس في الاهتمام بكافة شؤون الجامعة وبرامجها الأكاديمية وتطورها في مختلف المجالات العلمية والإدارية، وبالمستويات العالمية التي وصلت إليها الجامعة كإحدى مؤسسات التعليم المتميزة والرائدة على مستوى المنطقة.

واطلع سموه خلال الاجتماع، على عدد من إنجازات الجامعة في المجالات المختلفة، واعتمد سموه عدداً من القرارات التي تدعم تقدم وتطور الجامعة وتلبية كافة احتياجاتها.

واعتمد المجلس تطبيق سياسة الملكية الفكرية الجديدة في الجامعة، وتحديث بعض السياسات الإدارية، إلى جانب اعتماد منح لقب «أستاذ فخري» للدكتور ياس الخفاجي والدكتور باسل حاتم عضوي هيئة التدريس بالجامعة.

موافقة

كما وافق مجلس الأمناء على تشكيل لجنة اليوبيل الفضي للجامعة الأمريكية في الشارقة.

واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة خلال الاجتماع إلى عدد من التقارير حول الأداء الأكاديمي للجامعة خلال الفترة الماضية وأعمال اللجان المختلفة، إلى جانب الخطط المستقبلية، الإدارية والعلمية، التي ستعمل عليها الجامعة خلال الفترة المقبلة، بما يسهم في تحقيق الأهداف المرسومة للارتقاء بكافة أركان العملية التعليمية وتطور الأداء الإداري.

جهود

وتعرّف سموه خلال عرض عن الشؤون الأكاديمية والبحثية بالجامعة، على الجهود الجارية والمستمرة لتطوير عدد من البرامج الأكاديمية والمرافق المتخصصة، ومتابعة تقارير مستويات الطلبة في كافة الدرجات والكليات، إلى جانب تشجيع وتعزيز البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس والطلبة في المجالات والتخصصات التي تضمها الجامعة، مما يرسّخ من مكانتها كمركز عالمي وبحثي متميز.

وأعرب أعضاء مجلس الأمناء خلال الاجتماع عن تقديرهم وامتنانهم لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية لمساهماتها القيمة في صندوق المنح الدراسية، ومؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية لمبادرتها بزيادة المنح الدراسية لطلبة الجامعة.

افتتاح

وافتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي صباح أمس مختبرات الكيمياء والأحياء الجديدة في الجامعة الأمريكية بالشارقة.

وتجول سموه في أروقة المختبرات مستمعاً إلى شرح تفصيلي حول أبرز التحديثات في المختبرات العلمية وما تضمه من مرافق وأجهزة ووسائل تعليمية حديثة تسهم في تطوير العملية التدريسية والعلمية.

وتتكون المختبرات من معامل تدريسية تمكن الطلبة من ممارسة التجارب العلمية المختلفة لتمكنهم من الفهم والاستيعاب بشكل أكبر وتطوير المهارات العلمية في التحليل والملاحظة واستخراج النتائج العلمية الدقيقة.

كما تضم المختبرات معامل بحثية لإجراء البحوث الحديثة لأعضاء هيئة التدريس ومشاركة الطلبة المتميزين من خلالها لتطوير معارفهم ومهاراتهم وتقديم بحوث علمية تطبيقية في مختلف العلوم الأساسية.

مختبرات

وتضم المختبرات أحدث الأجهزة العلمية عالية الدقة في تحضير وتجهيز العينات الكيميائية والتحليل الجيني والتحليل الكيميائي وتحليل العينات والكشف المجهري عن الأحياء الدقيقة والخلايا السرطانية وغيرها.

كما تتيح المختبرات تطوير الأبحاث العلمية المشتركة بين مختلف التخصصات في قسم الكيمياء والأحياء والعلوم البيئية مما يجعل من الجامعة مركزاً بحثياً وعلمياً متقدماً يوفر الفرصة لتأهيل أفضل الكوادر ويمكن الطلبة من البدء في المشروعات البحثية المستقلة في مختلف المجالات العلمية.

وتتمتع المختبرات العلمية بكافة مواصفات وإجراءات الأمن والسلامة العالمية التي طبقت على كافة مكونات وأجهزة ومعدات المختبرات بالإضافة إلى الإجراءات والبروتوكولات الخاصة باستخدامها.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى