سلطان بن أحمد يشهد إطلاق هوية الشارقة الجديدة

 الشارقة في 28 يناير/وام/ شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء اليوم ، إطلاق هوية الشارقة الجديدة التي تعكس كافة مكوناتها البصرية والثقافية، وتعبّر عن إرثها الثقافي والفني المميز، وتحمل شعار “الشارقة منها الزود” وذلك في حفل أقيم على جزيرة النور. وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى الحفل الخاص بإطلاق هوية الشارقة الجديدة كل من: الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي رئيس دائرة شؤون الضواحي، والشيخ سعود بن سلطان بن محمد القاسمي مدير عام دائرة الشارقة الرقمية، والشيخ سلطان بن عبدالله بن سالم القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سالم بن محمد بن سالم القاسمي مدير هيئة الإنماء التجاري والسياحي، ومعالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعدد من كبار المسؤولين رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وجمع من الإعلاميين. وقال سموالشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي // تمثل الهوية الجديدة انعكاساً للرؤية الحكيمة والثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم

شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء أمس، إطلاق هوية الشارقة الجديدة التي تعكس كافة مكوناتها البصرية والثقافية، وتعبّر عن إرثها الثقافي والفني المميز، وتحمل شعار «الشارقة منها الزود»، وذلك في حفل أقيم على جزيرة النور.

وقال سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «تمثل الهوية الجديدة انعكاساً للرؤية الحكيمة والثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي جعلت من الشارقة إمارة رائدة وذات مكانة عالمية بما تتميز به من مقومات في مختلف القطاعات، ويأتي إطلاق الهوية الجديدة تجسيداً لروح الإمارة وقدرتها على تقديم المزيد في كافة المجالات، وتوفير أفضل الخدمات والمحفزات الداعمة للنمو المستمر الذي تتجه إليه الشارقة».

وأشار سموه إلى أن الهوية الجديدة وضعت وفقاً لتحديد نقاط وملامح القوة والتميّز للشارقة وجاذبيتها للسياحة والعيش والعمل والدراسة والاستثمار، وتمثل دعوة مفتوحة إلى العالم لاستكشاف مدى الغنى والتنوع الذي تمتلكه الشارقة، وما تزخر به من فرص وإمكانات هائلة، كما توفر مجموعة واسعة من الفرص الواعدة بمختلف القطاعات الثقافية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية والترفيهية.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله  الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي رئيس دائرة شؤون الضواحي، والشيخ سعود بن سلطان بن محمد القاسمي مدير عام دائرة الشارقة الرقمية، والشيخ سلطان بن عبدالله بن سالم القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سالم بن محمد بن سالم القاسمي مدير هيئة الإنماء التجاري والسياحي، ومعالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعدد من كبار المسؤولين رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وجمع من الإعلاميين.

 وتجول سمو نائب حاكم الشارقة في جزيرة النور مطلعاً على محطات العرض التي تعبر من خلال عروضها الفنية عن دلالات ومعاني هوية الشارقة الجديدة التي استنبطت من تاريخ الشارقة الغني وما تتميز به في مجالاتها الفنية والمعمارية والثقافية وغيرها، ومضيها نحو المستقبل بفكر استباقي مبني على العلم والمعرفة والتكنولوجيا مع تعزيز تماسك المجتمع.

وتؤكد الهوية الجديدة على نقاط قوة الشارقة الجوهرية المتمثلة في المقومات الثقافية والترفيهية والاقتصادية التي تنفرد بها الإمارة. وتُعرف الشارقة بإرثها الغني بالإنجازات والمظاهر الثقافية والتراثية والتاريخية العريقة، وبتطورها الحضري، بالإضافة إلى مساهمتها المهمة في إثراء مجالات الصناعة والاستدامة البيئية في الدولة .

وتجسّد هوية الشارقة الجديدة العروض والتجارب الغنية التي تقدمها الإمارة للمقيمين والمستثمرين والطلاب والسياح على حدّ سواء. وتحمل الهوية الجديدة لإمارة الشارقة شعار «الشارقة منها الزود» والتي تم ابتكارها لتكون بمثابة دعوة للتعمّق أكثر في أسلوب الحياة في الإمارة.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى