«سي إن إن»: تصميم جناح الإمارات ضمن الأكثر إبهاراً

وصفت شبكة «سي إن إن» الجناح الإماراتي في «إكسبو 2020 دبي» بأنه يمتلك تصميماً ضمن الأكثر إبهاراً وجذباً للانتباه في حدث زاخر بالتحف المعمارية، ونشرت الشبكة تقريراً عن جناح الإمارات بعنوان «جناح الإمارات الساحر في «إكسبو» تعلوه أجنحة «صقر».

كما استعرض التقرير وصف الجناح من الخارج وأيضاً خصائصه المعمارية ومكوناته من الداخل، وذكر أن مبنى الجناح المكون من أربعة طوابق مُغطاة بعدد 28 جناحاً من الألياف الكربونية، التي يمكن فتحها في غضون ثلاث دقائق فقط لإظهار ألواح شمسية مبنية داخلها، وأفاد التقرير بأن هذه الألواح عندما لا تكون في وضع الاستخدام تبقى متمتعة بالحماية من العوامل المناخية كالعواصف الرملية.

إلهام

وتضمن التقرير مقابلة مع المعماري الإسباني- السويسري الأشهر، سانتياغو كالاترافا، والذي صمم جناح الإمارات.

وقال كالاترافا: «يستند الإطار المفاهيمي لتصميم الجناح إلى الإلهام المُستمد من رشاقة وقوة الصقر، والذي يُعد الطائر الوطني في الإمارات»، وأوضح التقرير أن أجنحة الصقر التي تعلو جناح الإمارات تستطيع تغيير أوضاعها في نطاق يتراوح بين زاويتي 110 و125 درجة، وذلك كي تتمكن من امتصاص ضوء الشمس على نحو أفضل، وأيضاً توزيع الكهرباء التي تنتجها إلى شبكة الكهرباء الرئيسية في الموقع.

وأضاف أن ضخامة حجم ووزن الأجنحة تقتضي فتحها باستخدام الطاقة المتولدة من ثلاث أسطوانات هيدروليكية، والتي يتعين أن تتحرك على نحو متزامن في دقة متناهية لتلافي أي تحرك عشوائي قد يسبب تشققاً في هيكل الأجنحة نفسها. وقال كالاترافا: «تطلب هذا الجانب من التصميم الهندسي لسطح مبنى الجناح الإماراتي انتباهاً شديداً».

مشاركة

وتطرق التقرير إلى التصميم الخارجي للجناح، فذكر أنه مُصمم على شكل خيمة بدوية تقليدية تقع في منتصف مسرح مُدرّج كروي الشكل، وتحيط بها المُسطحات الخضراء والنباتات من كل جانب وتعلوها مباشرة فتحة عملاقة للإضاءة، وأضاف: إن مساحة الجناح هي الأكبر بين كافة أجنحة الدول المُشاركة في «إكسبو 2020 دبي» على الإطلاق إذ تبلغ 161.000 قدم مُربعة «نحو 150,000 متر مربع».

وقال كالاترافا: «بما أن موقع الحدث في منطقة شديدة الحرارة، كان من الأهمية الشديدة بمكان إنشاء بيئة باردة وهادئة لتزويد الزوّار بالراحة بعيداً عن حرارة الشمس»، وأضاف: «نجحنا في تحقيق ذلك بالمزج بين حمامات سباحة كبيرة وأشجار لتبريد الهواء بصورة طبيعية، خلق ظلال تقلل الحرارة المنعكسة، وإتاحة حيز يحمي الزوار من التعرض المباشر للحرارة».

تجارب

ثم تحدث التقرير عن التصميم الداخلي للجناح فذكر أنه يتيح لزواره ست تجارب تفاعلية في ست مناطق، تجسد كل منها فصلاً في تاريخ الإمارات. وأفاد بأن إحدى هذه التجارب تُسمى «مُلتقى الطرق» وتتضمن 70 قطعة معروضة جرى تداولها تاريخياً في منطقة الشرق الأوسط كحبوب البن، زجاجات العطور، اللآلئ، وغيرها، وذلك بُغية تسليط الضوء على الموقع الجغرافي للإمارات، والذي جعل منها «مُلتقى لطرق» التجارة التاريخية منذ آلاف السنين.

وأكد كالاترافا أن المبادئ الرئيسية، التي التزم بها عند وضع التصميم الداخلي لجناح الإمارات تتفق مع موضوع، ضمن المواضيع الرئيسية الثلاثة في «إكسبو 2020 دبي»، وهو «الاستدامة»، وقال كالاترافا: «أردت من التصميم الداخلي للجناح أن أتيح الفرصة لزواره، لاكتشاف التاريخ الثري للمنطقة، بالإضافة إلى ابتكاراتها الراهنة وآفاقها المستقبلية».

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى