شرطة أبوظبي تضبط 4.5 ملايين حبة “كبتاجون” في معلبات غذائية

 ألقت شرطة أبوظبي القبض على شخص حاول تهريب 4.5 ملايين قرص من مخدر “الكبتاجون” داخل مُعلبات مواد غذائية محفوظة، قبل شروعه في تهريبها لإحدى الدول الشقيقة.

 وكشف العميد طاهر غريب الظاهري مدير مديرية مكافحة المخدرات بقطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي أن العملية تكللت بالنجاح بعد تنفيذ خطة أمنية محكمة لتتبع تحركات  المشتبه به، بعد وصول معلومات من مصادر سرية خاصة للمديرية عن نية المتهم بإدخال كمية كبيرة من أقراص الكبتاجون إلى دولة الإمارات تمهيداً لتهريبها إلى إحدى الدول الشقيقة .

 وأوضح أن فريق مكافحة المخدرات قام برصد لحظة وصول المتهم إلى أحد منافذ الدولة وقيامه باستيراد كمية كبيرة من عُلب الفاصوليا الخضراء المحفوظة وتمكن من استخلاصها على أنها مواد غذائية، وباتباع كافة الإجراءات القانونية وفي لحظة الصفر قام الفريق  بمداهمة المتهم والقبض عليه عند وصوله إلى المخزن في إحدى إمارات الدولة لتفريغ علب الفاصوليا تمهيدا لإخفاء المخدرات داخلها.

وأضاف بأن احترافية عناصر المكافحة أسفرت عن افشال مخطط المتهم وضبط ما يقارب 4.5 مليون حبة من مخدر الكبتاجون والأدوات المستخدمة في إعداد وتجهيز وتغليف المواد المخدرة للإتجار والترويج لها.

 ولفت إلى  قدرة وإمكانات شرطة ابوظبي العالية باستخدام أفضل الطرق والوسائل الحديثة في مجابهة مروجي المخدرات، الذين لا يتوانون عن استخدام مختلف الأساليب الإجرامية لتسريب سمومهم إلى المجتمع واستهداف الشباب، مشيراً إلى أهمية الشراكة والتعاون مع المؤسسات المعنية، ومختلف شرائح المجتمع للوقاية من مخاطر المخدرات، مؤكداً بأنه  يتوجّب على كل شخص تجسيد مفهوم المواطنة الإيجابية بعدم التردّد بالإبلاغ عن أي معلومات تتعلق بقضايا المخدرات.

 واعتبر أرقام الضبطيات مؤشراً إيجابياً على جهود شرطة أبوظبي في الحد من ترويج المخدرات، والنيل من تجارها ومهربيها في استكمال مخططاتهم الإجرامية، معرباً عن اعتزازه بما يبذله رجال المكافحة من جهود مثمرة، وما يتسمون به من جاهزية فائقة وسرعة استجابة في التعاون والتصدي لآفة المخدرات، وحماية المجتمع، لاسيما الشباب، من آثارها القاتلة، مشيداً بالتنسيق والتعاون مع رجال مكافحة المخدرات في شرطة إمارة أم القيوين بما يعزز الجهود الوقائية من الجريمة، وترسّيخ أمن المجتمع واستقراره.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى