شرطة أبوظبي” وهيئة أبوظبي للدفاع المدني يحصدان المركز الأول لجائزة حمدان بن راشد

فازت شرطة أبوظبي وهيئة أبوظبي للدفاع المدني بالمركز الأول في جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن فئة (المؤسسات الداعمة للتعليم) في دورتها الـ 23، من خلال نجاحها في تنفيذ مشروع تدريب طلبة المدارس على الإسعافات الأولية .

وهنأ العميد محمد إبراهيم العامري مدير عام هيئة أبوظبي للدفاع المدني العاملين وفرق العمل المتخصصة بالهيئة على تحقيق هذا الإنجاز، مؤكداً أن جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ستبقى إرثاً وفكراً علمياً استشرافياً رائداً، تواصل النهج الذي خطه المغفور له – بإذن الله – لأجيال المستقبل .

وأضاف أن المغفور له – بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، كان منارة للعلم والعلماء والباحثين، وداعماً للتميز التعليمي ورعاية الموهوبين والمبتكرين، إلى جانب مبادراته القيّمة لتطوير التعليم محلياً وإقليمياً ودولياً.

وأشار إلى أن (10) موظفين من ذوي الكفاءات العالية نفذوا مشروع تدريب طلبة المدارس على الإسعافات الأولية والذي غطى كافة المؤسسات التعليمية بإمارة أبوظبي، معتمدين على أفضل وسائل التدريب من معدات وبرامج وكتيبات وبروشورات. وقد أخذ المشروع في الاعتبار التنوع المجتمعي والفئات العمرية المختلفة للمستفيدين باللغات العربية والإنجليزية والهندية والباكستانية والفلبينية والفرنسية كما تم الاعتماد على الميزانية التشغيلية لتأمين الموارد المالية .

وأوضح العميد زايد محمد الكميت الهاجري مدير قطاع الحماية المدنية في الهيئة بأن الفوز بهذه الجائزة يعد دافعاً قوياً ومعززاً لمسيرة التميز والعطاء على مستوى الهيئة، لافتاً إلى أن ( 369070 ) من فئات المجتمع استفادوا من المشروع منذ عام 2017 ولغاية نهاية عام 2020، من بينهم (779) جهة حكومية وخاصة ومؤسسة تعليمية، وعقدت ضمنه نحو (1891) محاضرة وورشة توعوية، كما بلغ عدد الجهات المستفيدة ( 779 ) جهة حكومية وخاصة ومؤسسة تعليمية وخاصة .

وأشار إلى أن الفئات المستفيدة تضمنت الطلبة وأولياء الأمور وسائقي الحافلات المدرسية والمشرفين والمشرفات وموظفي الشركات الأمنية في المؤسسات التعليمية، منها (1003000) طالباً وطالبة، و7000 معلماً ومعلمة، وما يزيد عن (14260) من أولياء الأمور و(14500) من سائقي الحافلات والمشرفين والمشرفات، و(8400) من موظفي شركات الأمن الخاصة.

وأضاف بأن إجمالي المحاضرات وورش التوعية بلغ ( 1016 ) محاضرة استفادت منها ( 376 ) مدرسة حكومية وخاصة من رياض الأطفال حتى المرحلة الثانوية، ونجح المشروع في الوصول إلى ( 280 ) مدرسة حكومية وخاصة ورياض الأطفال ومن كافة المراحل الدراسية .

وأوضح ان الإسعاف المجتمعي ركز بشكل استباقي قبل وصول فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) على توعية المجتمع بأهمية الإجراءات الاحترازية، إذ استغل الفريق الموارد التكنولوجية المتاحة لتقديم ورش توعية بالإجراءات الاحترازية، واستفاد من التوعية (54727) مستفيداً من الطلبة واولياء الأمور والمدرسين والمدرسات وسائقي الحافلات المدرسية والمشرفين والمشرفات وذلك خلال عام 2020.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى