شرطة الفجيرة أول جهة شرطية في العالم تحصل على آيزو المرونة المؤسسية

حصلت القيادة العامة لشرطة الفجيرة على شهادة المطابقة العالمية لمواصفة الآيزو ISO:22316:2017 في المرونة المؤسسية من قبل لويدز ريجستر LRQA كأول جهة شرطية في العالم تحصل على هذه الاعتماد و الانجاز الريادي، وجرى ذلك بعد استحداثها وتصميمها و تنفيذها لمنظومة متكاملة و مبتكرة لإدارة المرونة المؤسسية في شرطة الفجيرة و تعزيز رشاقتها في سرعة الاستجابة للمتغيرات في كافة استراتيجياتها و قدراتها على مستوى جميع وحداتها التنظيمية، مما ساهم في اجتيازها لجميع متطلبات الشهادة وتطبيقها المواصفة بكفاءة وفعالية لتضيف شرطة الفجيرة إنجاز جديد، إلى جانب رصيد إنجازاتها العالمية وتبرز قدراتها على تطوير أنظمة عمل مبتكرة، قادرة على التكييف والتطور في بيئة عمل تتسم بالتغيير المتسارع وتوفر بيئة تضمن تقديم أفضل الخدمات والمشاريع وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية، وبما يواكب أفضل الممارسات ويحقق سعادة المتعاملين ويلبي الرؤى الحكيمة للقيادة الرشيدة في الدولة، في تطوير العمل الحكومي و تعزيز المرونة المؤسسية لمواجهة المتغييرات و الاتجاهات العالمية.

وقال سعادة اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، إن هذا الانجاز تحقق نتيجةً لمسيرة التطوير المستمرة في القيادة العامة لشرطة الفجيرة، والتي ركزت خلالها على تطوير منظومة متكاملة ومبتكرة، تهدف إلى التحسين المستمر في استراتيجياتها و عملياتها و قدراتها على مواكبة التغييرات و الاستجابة للتوجهات العالمية المتوقعة والغير متوقعة لتحقيق استدامة النتائج في المجالات الأمنية والمرورية والمجتمعية والإجتماعية والإدارية.

وأكد الكعبي خلال تسلمه شهادة المطابقة أن هذا الإنجاز الريادي في مجال المرونة المؤسسية يعكس آداء كافة الوحدات التنظيمية وتميز الأنظمة الإدارية والعمليات التي تطبقها شرطة الفجيرة بصورة تساهم في التكيف مع مختلف المتغييرات في احتياجات وتوقعات المعنيين، وعملية دعم اتخاذ القرار وتقديم قيمة نوعية لكافة المعنيين بما يضمن المحافظة على ريادة و تميز شرطة الفجيرة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى