شرطة دبي تنظم دورة «فن الإلقاء والتقديم» لسفراء الأمان

نظم مجلس سفراء الأمان في شرطة دبي، بالتعاون مع الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والإدارة العامة للتدريب بشرطة دبي، دورة «فن الإلقاء والتقديم»، لتكون أول دورة تدريبية نوعية تستهدف تأهيل الأطفال من أعضاء المجلس، لتمكينهم في مجال تقديم الورش والمحاضرات التوعوية لأقرانهم، في عدة مجالات متعلقة بالطفل وحقوقه، وغيرها من المواضيع الهادفة.

وانطلقت فعاليات الدورة في مقر مركز دبي لأمن الطيران المدني، بالإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي، بمشاركة 18 طفلاً من المجلس، وتتضمن الدورة التدريب النظري والعملي.

وقالت فاطمة البلوشي، رئيس مجلس سفراء الأمان، إن التعاون بين المجلس والإدارات العامة ذات الصلة، أثمر عن إنجاز وإعداد دورة تدريبية تخصصية للأطفال، تعد الأولى من نوعها في شرطة دبي.

وتابعت البلوشي: إن مجلس سفراء الأمان يعنى بتأهيل الأطفال من أعضاء المجلس، ليصبحوا مؤثرين وقادرين على التغيير الإيجابي في بيئتهم المدرسية والعائلية والاجتماعية، من خلال برامج عدة ينفذها المجلس ضمن عملية تأهيل متنوعة ومدروسة ودقيقة، تضمن العمل التكاملي مع مختلف الجهات داخل شرطة دبي وخارجها في كل ما يتعلق بالطفولة، وتعد دورة فن الإلقاء والتقديم لسفراء الأمان، خطوة مهمة ونوعية، لرفع كفاءة الأطفال في مجال الإلقاء وتقديم المحاضرات، ليتمكنوا من نشر مختلف المواضيع التوعوية بطريقة أكثر تأثيراً.

وأضافت البلوشي، إن إعداد جيل قادر على التواصل الفعال والإلقاء الجيد سيسهم بشكل كبير في عملية التأثير الإيجابي في المجتمع، حيث يضم اليوم مجلس سفراء الأمان نخبة من الأطفال المتميزين في مجالات عدة منها التقديم والإلقاء، وستساعدهم الدورة على صقل مهاراتهم في جوانب عدة منها التواصل الصحيح، واستخدام نبرة الصوت، والتنظيم وتحليل الأفكار وطريقة تقديمها وعرضها، وإدارة الحوار والمحاضرات، وكيفية الوقوف أمام الجمهور والتأثير، واستخدام المهارات المتعلقة بالإقناع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى