شرطـــة دبـي: صفــر حــوادث خلال رأس السنة

أكدت القيادة العامة لشرطة دبي أن احتفالات رأس السنة الميلادية في 30 موقعاً على مستوى الإمارة، جرت بسلاسة وسهولة من دون تسجيل وقوع إصابات بين المحتفلين أو وقوع حوادث مرورية.

مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تلقت منذ بداية يوم الـ31 من ديسمبر الماضي وحتى الساعة الـ6 صباح الأول من يناير العام الجاري، 20 ألفاً و337 مكالمة هاتفية، بينها 19 ألفاً و147 مكالمة على رقم مركز القيادة والسيطرة 999، و1190 مكالمة على مركز الاتصال 901 المخصص للحالات غير الطارئة.

وثمن معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، المهنية والحرفية العالية لأعضاء اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في إمارة دبي خلال تطبيق خطة الإجراءات لتأمين الاحتفالات برأس السنة الميلادية 2023، والتي أسهمت في سلاسة الوصول إلى مواقع الاحتفالات وإدارة الحركة المرورية وحركة التنقل.

47 هيئة ومؤسسة

وأشاد معاليه بـ47 هيئة ومؤسسة ضمن اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في إمارة دبي، والتي وضعت جميع إمكاناتها البشرية والفنية لتوفير الراحة وسلاسة الحركة لجميع الزوار، بقوة بشرية بلغت 10 آلاف و597 عنصراً، و5800 عنصر أمن، و1420 متطوعاً، و3651 من الدوريات والآليات، و45 زورقاً بحرياً، في مواقع الاحتفالات.

وأكد معاليه أن احتفالية رأس السنة الميلادية تعد من أهم الفعاليات التي تنظمها دبي، مشيراً إلى أن اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في الإمارة، وكل الشركاء، حرصوا على إخراج الحدث العالمي على أحسن وجه، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة بأن تكون دبي دائماً وجهة عالمية متميزة في تنظيم أفضل العروض والفعاليات العالمية بامتياز.

تميز

من جانبه، أكد اللواء سيف مهير المزروعي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بالوكالة، رئيس اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في إمارة دبي بالنيابة، أن اللجنة طبقت خطة الإجراءات الأمنية والتنظيمية والخدماتية بحرفية عالية خلال فعاليات رأس السنة، مستمدة خبرتها من الأعوام الماضية في تنظيم وتأمين سلاسة انتقال الجمهور إلى أماكن الفعاليات والعودة إلى منازلهم بأمن وأمان بعد الاستمتاع بالعروض الخاصة والهادفة إلى إسعادهم.

وأثنى اللواء المزروعي على جهود فرق العمل التي عملت جنباً إلى جنب من أجل إخراج الحدث وفق أفضل الممارسات ونقل الصورة المُشرفة لاحتفالات رأس السنة الميلادية في دبي، وتلبية توقعات الملايين ممن تابعوا الحدث ميدانياً وعبر شاشات مختلف وسائل الإعلام.

وأشاد بتعاون أفراد الجمهور مع أفراد الشرطة والالتزام بالتعليمات المرورية، ما أسهم في سلاسة الحركة والتنقل، مثنياً في الوقت ذاته على التزام أفراد الجمهور بالتوجه للمناطق المخصصة للاحتفال في وقت مُبكر، واطلاعهم على التعليمات التي نشرت عبر مختلف وسائل الإعلام، وهو ما أسهم في إخراج الاحتفالات على أفضل وجه.

تأمين مليوني راكب

بدورها، أسهمت إدارة أمن المواصلات بدبي في تأمين قطاع النقل والمواصلات العامة بالتعاون مع اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية وشركائها الاستراتيجيين من هيئة الطرق والمواصلات، والشركة المشغلة لمترو دبي «كيولس»، والشركة المشغلة لترام دبي «أليستون»، وشركة إعمار العقارية.

وأكد العميد عبيد الحثبور، مدير إدارة أمن المواصلات، أن الإدارة وضعت خطة متكاملة للاستعداد لاستقبال العام الجديد وضمان انسيابية انتقال مستخدمي المواصلات العامة على امتداد الإمارة، كونها تشهد فعاليات مختلفة يترقبها الجميع، وذلك من خلال وجود ضباط وضباط الصف وأفراد من إدارة أمن المواصلات، الذين تم توزيعهم على محطات المترو والترام ومحطات الحافلات والنقل البحري، إضافة إلى دوريات أمنية، حيث تم تأمين أكثر من مليوني راكب خلال احتفالات رأس السنة الميلادية.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى