شركات الإمارات تحافظ على نمو قوي في أبريل

حافظت الشركات الإماراتية غير المنتجة للنفط على مستوى قوي من نمو النشاط في شهر أبريل الماضي، وذلك وفقاً لأحدث بيانات مؤشر مديري المشتريات التابع لشركة «إس آند بي جلوبال»، مدعوماً بتحسن طلب العملاء والارتفاع الحاد في الصادرات.

وسجل المؤشر المركب، الذي يعدل موسمياً وتم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط، انخفاضاً من 54.8 نقطة في مارس إلى 54.6 نقطة في أبريل، وهو أدنى مستوى في ثلاثة أشهر، ولكن المؤشر ظل فوق المستوى المحايد (50.0 نقطة) وأشار إلى تحسن قوي في أحوال القطاع غير المنتج للنفط.

وكان من العوامل الأساسية في هذا التحسن الزيادة الحادة في إنتاج القطاع غير المنتج للنفط في بداية الربع الثاني من العام، إذ استمرت الشركات في الاستفادة من الطلبات الجديدة المتزايدة وأعمال المشروعات. وكان التوسع في النشاط الأسرع منذ شهر ديسمبر من العام الماضي.

وظل نمو الطلبات الجديدة قوياً في أبريل. وكان الانتعاش ملحوظاً بشكل خاص في الصادرات، إذ أشارت أحدث البيانات إلى أسرع ارتفاع في الأعمال التجارية الأجنبية الجديدة منذ يناير 2021.

وقال ديفيد أوين، الباحث الاقتصادي بشركة «إس آند بي جلوبال»: في الوقت الحالي، تواصل الشركات التمتع بنمو قوي في المبيعات، ما سمح لها بزيادة إنتاجها بأسرع معدل في عام 2022 حتى الآن في أبريل.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى