صحيفة معاريف تكشف تفاصيل كارثة إسرائيلية ثقيلة في رفح

أعلن الجيش الاسرائيلي  مقتل أربعة من جنوده وإصابة سبعة آخرين، خمسة منهم في حالة خطيرة واثنان في حالة متوسطة بعد تفجير منزل بهم في أحد أحياء رفح . 

وبحسب صحيفة معاريف التي كشفت تفاصيل الحادث ووصفته بالكارثة الثقيلة فإن القتلى هم ضابط التدريب في دورية جفعاتي الرائد تال بيشيلسكي (شاولوف) 24 عامًا من غديرا، والرقيب إيتان كارلسبرون  20 عامًا من موديعين، والرقيب ألموغ شالوم 19 عامًا من كيبوتس الحميدية، والرقيب يائير ليفين 19 عامًا من جفعات هاريل.

وكشفت التحقيقات الاسرائيلية الأولية أنه خلال ساعات الصباح كانت قوة من سرية التدريب التابعة لدورية جفعاتي، إلى جانب قوة من لواء ناحال، تعمل في حي بوسط مدينة رفح في الشارع الرئيسي قرب سوق الحي، وفي حوالي الساعة الواحدة ظهراً، دخلت القوة  إلى مبنى مكون من ثلاثة طوابق.

وعند مدخل المنزل ألقى مقاتلو حماس “عبوات صادمة”، وهي عبارة عن عبوات ناسفة من المفترض أن تهز مساحة المبنى وتنشط الكمائن المتفجرة التي كانت موجودة في المبنى، وفور وقوع الانفجارات بدأ الدخول إلى المبنى. حيث تمكن قائد السرية والارتباط ومقاتل من دخول المبنى وكان في صالة المدخل جندي برتبة رقيب يشغل منصب قائد الفرقة وجندي آخر. وانضمت بقية القوة لاحقاً ثم وقع انفجار عنيف، انهار جزء من المنزل، وعلق ثلاثة جنود تحت الأنقاض، وقُتل الرقيب والجندي في الردهة لكن لم يُحاصرا تحت الأنقاض، وكذلك ستة جنود آخرين، وبعد ذلك بدأت عملية إنقاذ .

وقامت فرق الوحدة “الماسية” التابعة لسلاح المهندسين بتفتيش المبنى وعثرت على فتحة نفق في إحدى الغرف مع مجموعة من السلالم المؤدية إلى النفق.

ويقدر الجيش الإسرائيلي أن إحدى العبوات التي كان من المفترض أن تنفجر عندما أسقطتها القوة لم تنفجر، ويجري الجيش الإسرائيلي الآن تحقيقا في سبب انفجار العبوة الناسفة القاتلة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى