صنّاع محتوى: الخبرة مفتاح نجاح أي مشروع

أكد عدد من صنّاع المحتوى العرب، أهمية الاعتماد على أشخاص ذوي خبرات لإدارة المشاريع الشخصية، مشددين على ضرورة اختيار الشريك المناسب للمشاريع، لضمان الاستمرارية والنجاح، معتبرين فريق العمل أحد أهم أسباب النجاح.

جاء ذلك خلال جلسة أدارها صانع المحتوى محمد فتّال بعنوان “ذهنية رجال الأعمال لدى صنّاع المحتوى”، ضمن فعاليات اليوم الأول من قمة المليار متابع، التي تنظمها أكاديمية الإعلام الجديد في دبي بمشاركة أكثر من 3 آلاف صانع محتوى من 95 دولة في العالم، تحدث فيها: رياض الزامل، رئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية، وإيلي حبيب الشريك المؤسس لأنغامي، وصانع المحتوى ولاعب الاسكواش المصري السابق عمرو منسي.

تواصل مبتكر
وقال رياض الزامل: “أعتقد أن الأساس في صانع المحتوى أن يكون مبدعاً، حيث لا يمكنه الوصول إلى هذا العدد من المتابعين إلا إذا كان يمتلك القدرة على التواصل بمهارات جديدة ومبتكرة”.

وأضاف الزامل في حديثه عن سر نجاح الشركات: “نادراً ما أرى شركات ناجحة تعتمد على الشخص الواحد، رغم أن النجاح قد يحدث، قد يكون مبكراً، لكن الأهم الاستمرارية والاعتماد على شخص صاحب خبرة لإدارة الشركة”.
وخاطب الحضور: “أنتم اليوم محظوظون لأن قطاع المحتوى مازال في بدايته”.

عالم متغير
من جانبه، قال إيلي حبيب: “في بدايتي كنت أستطيع كتابة النصوص، وعقب تخرجي من الجامعة عملت بنفسي وقلت إنني قادر على تأسيس شركة، لكن وقعت في أخطاء بسبب عدم معرفتي بكيفية بيع الفكرة الخاصة بالنص، ثم أسست شركة أخرى ولاحظت أن هناك شيئاً يكملني وهو فريق العمل”.

وتابع: “كنت أستطيع إقامة شركة، لكن لم تكن لديّ مهارة البيع أو التواصل مع الناس، لكنني كنت قد تعلمت كيف اعتمد على فريق عمل”، مشيراً إلى أن أي صانع محتوى لديه خبرة يجب أن يقنع نفسه بأهمية أن يصبح أفضل كل يوم.

وتوقّع حبيب، حدوث تغييرات كثيرة خلال الفترة المقبلة في قطاع صناعة المحتوى، قائلاً: “أعتقد أن العالم سيتغير بصورة أسرع، مع تطوّر الذكاء الاصطناعي، وأنا متفائل بما هو قادم رغم تخوفات العديد من الناس من المستقبل، لكن أظن أننا سنتحدث عن مزايا إضافية عديدة بعد عامين مقبلين”.

إرادة وإصرار

بدوره، أكد صانع المحتوى ولاعب الاسكواش المصري السابق عمرو منسي، أن سر النجاح يكمن في التمسك بالحلم والفكرة والإصرار على تنفيذها، قائلاً: “أسست شركتي وحدي لأنه ليس سهلاً أن تجد شخصاً يؤمن بك وبحلمك، خاصة وأنك لا تمتلك خبرة سابقة”.

وأضاف منسي: “جميعنا في بداياتنا نكون مليئين بحماس غير محسوب العواقب، وللأسف اتخذت قرارات خاطئة مع شركاء ليسوا مناسبين، وبالتالي يجب أن يحدد الشخص مع من سيتشارك في مشروعه.

“وتابع: “كان لديّ من الثقة والإيمان بفكرة إقامة بطولة عالمية في مصر ما يكفي لمواجهة العديد من الصعوبات، إلا أن إصراري أوصلني إلى أنها أصبحت حالياً إحدى أكبر البطولات في العالم؛ فالفكرة أن يكون لديك إصرار على تنفيذ فكرتك”.

الاتحاد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى