طبيب مصري ينجح في إجراء أخطر عملية من نوعها لفتاة إماراتية

نجح الدكتور  المصري هاني عبدالجواد في إجراء أخطر عملية من نوعها لفتاة إماراتية تعاني من تحدب شديد واعوجاج حاد في العمود الفقري.

واستغرقت العملية الخطيرة للفتاة الإماراتية هند 8 ساعات.

وقال الدكتور هاني إن الفتاة تحرك رجليها بشكل طبيعي، مؤكدا أن قرار إجراء عملية بهذه الخطورة يعتبر من أهم إنجازاته.

وكتبت لـ “هند” حياة جديدة بعد نجاح عمليتها، وبعد ما تهيأت عائلتها للسيناريو الأسوا حيث لم يتوقعوا نجاح العملية بعد إجماع الأطباء داخل وخارج الدولة على خطورة العملية واحتمالات الفشل والوفاة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى