طيران الإمارات تبني منشأة هندسية جديدة بتكلفة 950 مليون دولار في «دبي ورلد سنترال»

الصورة :

أعلنت طيران الإمارات، أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، اليوم عن استثمار ضخم بقيمة 950 مليون دولار أميركي لبناء منشأة هندسية جديدة فائقة الحداثة في دبي وورلد سنترال.

وسوف تقام المنشأة الهندسية على مساحة مليون متر مربع، وستصبح المنشأة الأكبر والأكثر تطوراً التي تديرها أية ناقلة جوية في العالم، ما يعطي دفعة قوية للبنية التحتية للطيران ذات المستوى العالمي في دبي.

وصُمّمت المنشأة خصيصاً لدعم أسطول طيران الإمارات ومتطلبات التشغيل حتى أربعينيات القرن الحالي، وستكون أيضاً مركزاً للتميز في خدمات هندسة الطيران التجاري في الشرق الأوسط، مع إمكانية توفير طاقة احتياطية لمشغلي طيران آخرين.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: “هذا الاستثمار الكبير مؤشر على ثقتنا في النمو المستقبلي لطيران الإمارات وقطاع الطيران عامةً. فالمنشأة الجديدة ستتيح لطيران الإمارات تحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل فيما يتعلق بمتطلبات الصيانة العادية والخفيفة والثقيلة وجميع المتطلبات الهندسية لأسطول طائراتنا. كما ستمنحنا الاستقرار التشغيلي والمرونة وضمان الجودة. ومع استمرار نمو قطاع الطيران في المنطقة، فإن مركز طيران الإمارات الهندسي الجديد سيلعب أيضاً دوراً رئيسياً كمركز للتميز، حيث سيجتذب مشاركة لاعبين عالميين عبر سلسلة توريد الطيران، ويوفر آلاف الوظائف الفنية ويضيف قيمة إلى اقتصاد دبي”.

وسوف يُجهز مركز طيران الإمارات الهندسي الجديد للتعامل مع سلسلة كاملة من الخدمات الهندسية المتخصصة للطائرات، بدءاً من الفحوصات الروتينية وحتى أعمال الطلاء، وبرامج الصيانة الخفيفة إلى الثقيلة، وإصلاح المحركات واختبارها، إلى التجهيزات الداخلية الكاملة للمقصورة وتحويل الطائرات لاستخدامات مختلفة.

وقال علي مبارك الصوري، النائب التنفيذي للرئيس، وإدارة المرافق والمشاريع والمشتريات وسلسلة التوريد في مجموعة الإمارات: “من المتوقع أن تبدأ أعمال البناء في المرحلة الأولى في عام 2024 وتنتهي في عام 2027. وقد اتخذنا الترتيبات اللازمة لمزيد من التوسعة مستقبلاً، إذ يُتوقع أن تتضاعف القدرة الاستيعابية في المرحلة الثانية، بما يتماشى مع نمو أسطول طيران الإمارات والمتطلبات التشغيلية. ويضع مركز الإمارات الهندسي الجديد الاستدامة في قلب تصميمه، بما في ذلك استخدام مواد بناء خضراء في جميع المرافق، وتركيب ألواح شمسية على الأسطح، وإنشاء أنظمة إعادة تدوير الزيوت ومياه الصرف الصحي”.

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع إنشاء 8 حظائر صيانة وحظيرة طلاء واحدة، جميعها قادرة على التعامل مع أي حجم من الطائرات التجارية حتى الرمز F (A380)، ومرفق تشغيل المحركات، وحوالي 20 ورشة دعم، ومرافق تخزين ضخمة، ومكاتب إدارية.

وسوف يواصل مركز طيران الإمارات الهندسي الحالي في مطار دبي الدولي دعم عمليات الناقلة، في حين ستتولى المنشأة الجديدة في دبي ورلد سنترال في البداية أي متطلبات إضافية وبرامج الصيانة الثقيلة التي تتطلّب وقتاً أطول للطائرات على الأرض.

وعيّنت طيران الإمارات شركة ADP Ingénierie المتخصصة في إنشاء المطارات كمستشارين للمشروع.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى