«عام صيني جديد» ينطلق في مدينة إكسبو دبي 14 الجاري

كشف لي شيوي هانغ القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي، عن إطلاق فعاليات نسخة العرض الكبير، بعنوان «عام صيني جديد سعيد»، في 14 الجاري، بمدينة إكسبو دبي، وذلك تزامناً مع اقتراب العام الصيني الجديد، الذي يأتي في 22 من يناير الجاري.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحافي عقد في جناح الاستدامة في المدينة، وأضاف أن الاحتفالية سيشارك فيها مبادرة «هلا بالصين»، والتي تركز على استكشاف الفرص، وتعزيز التنمية الاقتصادية في قطاعات السياحة والتجارة والاستثمار، وتسعى المبادرة إلى وضع جدول فعاليات سنوي حافل بالإحداث والعروض السياحية، بما في ذلك مهرجانات المأكولات، وعروض الأزياء، والمنافسات الرياضية، والمهرجانات الموسيقية والثقافية.

وأشار إلى أن عام 2023، سيكون مميزاً، حيث سيشهد المزيد من فرص تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ودولة الإمارات، مشيراً إلى أن العرض الكبير، يهدف إلى التقارب بين الشعبين من الناحية الثقافية والتراثية، وتعزيز السياحة بين البلدين، حيث سيتم تنظيم مسيرة كرنفالية، يشارك فيها عدد من المركبات الكرنفالية المزينة بالورود والزينة التقليدية الصينية، كما سيشارك في الاحتفالية عدد من أطفال المدارس من الدولتين، يرتدون الزي الإمارات، والزي الصيني الشعبي، بالإضافة إلى مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي بالمركبات الفارهة.

إجراءات
وقال القنصل العام الصيني: «إن دولة الإمارات، أثبتت كفاءة عالية في إجراءات مواجهة جائحة «كورونا»، وتمكنت من التعافي بنجاح، واستعادة النشاط الاقتصادي والاجتماعي في بشكل شامل».

وأضاف: مع اقتراب العام الصيني الجديد 2023، تتطلع الجالية الصينية في دبي، إلى عودة العرض الكبير «عام صيني جديد سعيد»، الذي كان قد توقف خلال العامين الماضيين بسبب الوباء.

«هلا بالصين»
وأشار إلى أن القنصلية كانت قد نظمت العرض الكبير للاحتفال بالسنة الصينية الجديدة، قبل الجائحة في منطقة سيتي ووك، ثلاث مرات، بمشاركة وزارة الثقافة والسياحة الصينية، والقنصلية الصينية العامة في دبي، واللجنة التنفيذية لـ «هلا الصين»، حيث اجتذب أكثر من 300000 صيني، حيث يعتبر أكبر احتفالية للجالية الصينية خارج وطنهم، والذي يحظى باهتمام ودعم كبيرين من دولة الإمارات، وأصبح رمزاً للتبادل الثقافي بين البلدين، وحضر العرض، صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مرتين.

وأوضح أن القنصلية، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، صممت طريقاً بطول 2 كم للعرض في إكسبو 2020 دبي، بإشراف من اللجنة التنفيذية لـ «هلا الصين»، وبدعم من وزارة الثقافة والسياحة الصينية، وإكسبو سيتي دبي، وستشهد الاحتفالية 60 و20 عربة، وأكثر من 2500 شخص، وسيتخلله عروض ثقافية صينية مميزة، وأداء مسرحي في ساحة الدوم، ويمزج بين الأصالة والحداثة. وسيكون هناك عروض للأزياء الصينية التقليدية، وثقافة السنة الصينية الجديدة، بالإضافة إلى عرض للسيارات الحديثة، التي تعمل بالطاقة النظيفة، وعرض للمنتجات التكنولوجية الحديثة.

استضافة
من جهتها، قالت سمية آل علي نائب رئيس الشراكات الحكومية، في مدينة إكسبو دبي: يشرفنا اختيار مدينة إكسبو دبي، لاستضافة فعاليات موكب الاحتفال الكبير بالسنة الصينية الجديدة، بعد أن استضفناها في إكسبو 2020 دبي.

ومن جهته، أكد محمد سعيد المرزوقي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة «هلا الصين»، أن إكسبو 2020 دبي، كان حدثاً استثنائياً، امتد على مدار 6 أشهر، عزز قدرة دبي على استضافة الفعاليات الضخمة، بكفاءة وقدرة عاليين، مشيراً إلى أن الاحتفال الكبير بالعام الصيني الجديد في إكسبو، سيعيد إلى أذهان محبيه، الأجواء الاحتفالية البديعة، وسيمنح زوار دبي فرصة لمشاهدة العرض الكبير في مدينة إكسبو دبي عن كثب.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى