عبدالله بن زايد ووزيرة خارجية هولندا يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، خلال اتصال هاتفي مع هانكي برونز سلوت، وزيرة خارجية هولندا، الأحداث الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة لضمان استدامة إيصال المساعدات الإغاثية والطبية للمدنيين، كما بحثا جهود المجتمع الدولي لحماية المدنيين كافة من تداعيات الأزمة الراهنة، والمساعي المبذولة لخفض التصعيد، وتطرقا إلى الجهود المبذولة من أجل إنهاء التطرف والتوتر والعنف المتصاعد في منطقة الشرق الأوسط وسبل تغليب مسار التهدئة.

كما بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وهانكي برونز سلوت، علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين، وسبل تطويره وتعزيزه بما يخدم مصالحهما المتبادلة ويدعم أهدافهما التنموية.

واستعرضا، خلال الاتصال الهاتفي، مخرجات زيارة مارك روته رئيس وزراء مملكة هولندا إلى دولة الإمارات شهر سبتمبر الماضي ودورها في دفع مسار العلاقات بين البلدين نحو آفاق أرحب من النمو والتطور في المجالات كافة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على عمق العلاقات الإماراتية الهولندية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تؤمن بأهمية هذه العلاقة المتميزة وهناك حرص مشترك على استثمار كافة الفرص المتاحة لتعزيزها وتنميتها في المجالات كافة.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى