عبدالله بن زايد يترأس أعمال اللجنة المشتركة الإماراتية – البحرينية

عبدالله بن زايد خلال لقائه عبداللطيف الزياني في أعمال اللجنة المشتركة الإماراتية البحرينية. من المصدر

ترأس سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، أعمال الدورة الـ11 من اللجنة العليا المشتركة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين، فيما ترأس الجانب البحريني وزير خارجية مملكة البحرين، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

ورحّب سموّه في مستهل كلمته خلال اجتماع اللجنة، بالدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، والمشاركين في أعمال الدورة الـ11 من اللجنة المشتركة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين الشقيقة.

وأكّد سموّه على عمق العلاقات الإماراتية – البحرينية، وجذورها التاريخية الراسخة، التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخوه الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، طيب الله ثراهما.. وقد استكمل مسيرة العمل المشترك والإنجاز صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، حفظه الله.

وقال سموّه: «دولة الإمارات كانت ومازالت ترى في شقيقتها البحرين شريكاً استراتيجياً، وجزءاً أصيلاً من مسيرة التقدم والازدهار في الخليج العربي والمنطقة برمتها». وأضاف سموّه: «حققت تجارتنا الثنائية غير النفطية (في السلع) نمواً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، حيث بلغت قيمتها نحو سبعة مليارات دولار عام 2022، كما نتطلع باستمرار إلى تعزيز علاقتنا الثنائية في شتى المجالات، ومنها: التجارة والاستثمار، والتعليم، والثقافة، والطاقة المتجددة، والتكنولوجيا المالية، والسياحة، والصحة، إضافة إلى العمل معاً ضمن الشراكة الصناعية التكاملية، التي أطلقتها دولة الإمارات مع البحرين، والأردن، ومصر العام الماضي».

وأكّد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على الاهتمام بتعزيز مستويات التعاون الثنائي بين البلدين ضمن المؤسسات الدولية، والمنظمات والمبادرات متعددة الأطراف. وجدّد سموّه في ختام كلمته الشكر إلى وزير خارجية البحرين والوفد المشارك في أعمال اللجنة.

وفي ختام أعمال اللجنة وقّع سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، على محضر اجتماع الدورة الـ11 من اللجنة العليا المشتركة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين.

عقب ذلك، شهد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، مراسم التوقيع على خمس مذكرات تفاهم بين البلدين. وقد شهد سموّه التوقيع على مذكرة تفاهم بين الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، وجهاز الخدمة المدنية في مملكة البحرين. وقع المذكرة وزير خارجية مملكة البحرين، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، ومدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالإنابة، ليلى عبيد السويدي.

وشهد سموّه التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والبنية التحتية، ووزارة شؤون الكهرباء والماء في مملكة البحرين. وقع مذكرة التفاهم وزير دولة، خليفة شاهين المرر، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

وشهد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة التربية والتعليم، ومركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني في مملكة البحرين. وقع المذكرة وزير التربية والتعليم، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني. كما شهد سموّه التوقيع على مذكرة تفاهم بين جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة البحرين، حيث وقعها المستشار الثقافي لصاحب السموّ رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، زكي أنور نسيبة، ورئيس جامعة البحرين، الدكتور فؤاد محمد الأنصاري. وشهد سموّه التوقيع على مذكرة تفاهم بين مؤسسة دبي للمستقبل ووزارة الصناعة والتجارة في مملكة البحرين. وقع مذكرة التفاهم الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان جمعة بلهول، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى