عبد الله بن زايد: حريصون على الوقوف إلى جانب الشعب التركي الصديق

الصورة : عبدالله بن زايد وسليمان صويلو خلال اللقاء بحضور ريم الهاشمي   |   وام

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن دولة الإمارات، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة على الوقوف إلى جانب الشعب التركي الصديق، وتقديم الدعم والمساعدة المطلوبين لغوث المنكوبين، جراء هذه الكارثة الإنسانية، حتى يتخطوا هذه المحنة الطارئة.

جاء ذلك خلال تفقد سموه، أمس، عدداً من المناطق المتأثرة بالزلزال في منطقة كهرمان مرعش بتركيا.

وتعرّف سموه من المسؤولين الأتراك، إلى مستجدات الأعمال الإغاثية، وجهود الجمهورية التركية في مواجهة تداعيات الزلزال، والمساندة الدولية لها على مختلف الأصعدة.وعبّر سموه عن خالص التعازي والمواساة للشعب التركي الصديق، وذوي الضحايا، جرّاء الزلزال المدمر الذي شهدته تركيا، سائلاً الله تعالى، الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للمصابين. كما زار سموه مقر فريق الإمارات للبحث والإنقاذ في تركيا، الذي يقوم بمهامه في إطار عملية «الفارس الشهم /‏‏‏‏‏‏ 2».وخلال الزيارة إلى مقر فريق الإمارات للبحث والإنقاذ، كان في استقبال سموه، العقيد ركن طيار نايف أحمد الحوسني قائد فريق القيادة المتقدمة – قيادة العمليات المشتركة – وزارة الدفاع وأعضاء الفريق.وفور وصوله، صافح سموه أعضاء فريق الإمارات للبحث والإنقاذ، مثمناً جهودهم في عملية «الفارس الشهم /‏‏‏‏‏‏ 2»، التي أطلقتها دولة الإمارات، بتوجيهات القيادة الرشيدة، بهدف تخفيف المعاناة عن المتضررين من الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا أخيراً.

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان سليمان صويلو وزير داخلية تركيا في منطقة كهرمان مرعش، مؤكداً على دعم دولة الإمارات للجمهورية التركية الصديقة في هذه الظروف الصعبة.

رافق سموه خلال الزيارة، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وسعيد ثاني حارب الظاهري سفير الدولة لدى الجمهورية التركية.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى