غرفة تجارة وصناعة الفجيرة تبحث العلاقات التجارية بين الفجيرة وكوبا

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة حرص الغرفة على تعزيز العلاقات التجارية مع الدول الشقيقة والصديقة ومنها جمهورية كوبا ودول منطقة الكاريبي بصفة عامة.
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه بمقر الغرفة سعادة نوربرتو كارلوس اسكوبا كاربو، سفير جمهورية كوبا لدى الدولة،بحضور سعادة كل من سلطان مليح عضو مجلس الإدارة وسلطان جميع الهنداسي، مدير عام الغرفة وايلين مارتينيزساردوى السكرتير الثالث بسفارة كوبا ومحمد زاهر المدحاني مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالغرفة..
وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين إمارة الفجيرة وجمهورية كوبا في ضوء تطلع الجانبين لفتح قنوات للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستفادة من الإمكانات الكبيرة التي يملكها الطرفان، في مجال الاستثمار الصناعي والسياحي، والغذائي ،بما يفتح آفاقاً واعدة أمام مجتمعي الأعمال في الفجيرة وكوبا، وأكد الشيخ سعيد الشرقي، استعداد الغرفة تقديم كل التسهيلات المتاحة لرجال الأعمال من كوبا الراغبين في تأسيس شراكات استثمارية مع نظرائهم في الفجيرة، وذلك بالتنسيق مع الدوائر الحكومية المختصة.
واستعرض سعادة سلطان الهنداسي خلال اللقاء الخدمات التي تقدمها الغرفة لدعم القطاع الخاص في الإمارة وخلق بيئة ملائمة للراغبين في دخول سوق العمل والاستثمار فيه، مبيناً أن الفجيرة تتميز بموقعها الجغرافي المميز خارج مضيق هرمز وانفتاحها على بحر عمان والمحيط الهندي ما أهلها لتكون مركزاً حيوياً لتزيد السفن التجارية العابرة ما بين الشرق والغرب وتقديم الخدمات اللوجستية لها.
وأضاف أن إمارة الفجيرة تزخر بصناعات رائدة في مجالات صناعات البناء قائمة على استغلال الموارد الطبيعية المتوافرة فيها ومنها الخامات التعدينية التي تختزنها سلاسل الجبال المحيطة بها مشيراً إلى أن من أهم منتجاتها الصوف الصخري الذي يستخدم كعازل للحرارة والصوت في المباني، كما أشار إلي أن الفجيرة تحتل المركز الثاني عالمياً في مجال تخزين النفط ويصدر عبر مينائها نحو 70 بالمائة من انتاج النفط بالدولة.
من جانبه أكد سعادة السفير نوربرتو كارلوس ، اهتمام بلاده بتعزيز أطر العلاقات المشتركة مع إمارة الفجيرة، وإتاحة المجال أمام أصحاب الأعمال للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تطرحها الفجيرة وكوبا معرباً عن أمله في أن تشهد المرحلة المقبلة اقامة علاقات تجارية واستثمارية بما يعود بالنفع على الطرفين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى