«فيتش» تثبّت تصنيفها للإمارات مع نظرة مستقرة

ثبّتت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني تصنيفها للجدارة الائتمانية طويلة الأمد لإمارة أبوظبي عند الدرجة «AA-»، وهو من تصنيفات الفئة العليا، مع نظرة مستقبلية مستقرة، بحسب تقرير أصدرته الوكالة أمس.

وذكر التقرير أن التصنيف «AA» يعكس قوة مكانة الإمارات في ما يتعلق بقيمة أصولها الخارجية الصافية، وارتفاع نصيب الفرد من ناتجها المحلي الإجمالي، فضلاً عن اعتدال مستوى الدين العام المُجمّع. وأضاف التقرير أن هذا التصنيف يستفيد من ارتفاع قيمة الأصول الخارجية الصافية لدى أبوظبي، حيث تمتلك الإمارة واحداً من أعلى قيم الأصول الخارجية بين كافة الكيانات السيادية التي تُصنفها «فيتش».

وأكد التقرير أن التصنيف «AA-» ينطبق على الحكومة الاتحادية للإمارات، وأوضح أن «فيتش» تُقيّم الجدارة الائتمانية للحكومة الاتحادية للدولة استناداً إلى الوضع المالي والخارجي الإجمالي للإمارات السبع، وذلك كممارسة قياسية تنتهجها الوكالة عند تقييم كافة الكيانات الاتحادية.

وتوقّع التقرير أن تبلغ نسبة فائض الميزانية لدى الإمارات إلى ناتجها المحلي الإجمالي 4.4% في 2023 مع استقرار سعر النفط في العام نفسه عند 85 دولاراً للبرميل، ثم 0.9% في 2024، مع انخفاض سعر النفط في العام نفسه إلى 65 دولاراً للبرميل. وتوقعت الوكالة أيضاً أن يبلغ متوسط سعر النفط الكافي كي تبلغ الإمارات نقطة التعادل المالي 63 دولاراً للبرميل، على مدى الفترة بين عامي 2022 ــ 2024.

وفي ما يخص توقعات النمو الاقتصادي للإمارات في 2022، توقّع التقرير أن يقترب معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي للدولة هذا العام من 6%، فيما سيبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي 4.2%، وسيبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي 11%.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى