في رد قوي على إرهاب الميليشيا.. التحالف يدك معاقل الحوثي في صنعاء

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالات هاتفية من كل من أخيه الملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وأخيه الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، وأخيه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، أدان خلاله القادة هجوم ميليشيا الحوثي على المنشآت والمناطق المدنية في دولة الإمارات.

وفيما أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الهجوم، مؤكدة أن هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب، جاء رد التحالف بشكل سريع وقوي على إرهاب الميليشيا بدك معاقل الحوثي في صنعاء، وسط إدانات عربية ودولية وأممية للإرهاب الحوثي.

وتلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من الملك عبدالله الثاني بن الحسين، أدان خلاله هجوم ميليشيا الحوثي على المنشآت والمناطق المدنية في دولة الإمارات.

وأكد الملك عبدالله الثاني خلال الاتصال، وقوف الأردن إلى جانب دولة الإمارات في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، مشدداً على أن أمن الإمارات من أمن الأردن. وأعرب عبدالله الثاني عن تعازيه الحارة بضحايا الاعتداء الإرهابي وتمنياته الشفاء العاجل للمصابين.

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن جزيل شكره وتقديره للمشاعر الأخوية الصادقة التي أبداها الملك عبدالله الثاني تجاه دولة الإمارات وشعبها، سائلاً المولى تعالى أن يحفظ الأردن وشعبها من كل مكروه.

كما تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اتصالاً هاتفياً من الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة .. أدان خلاله هجوم ميليشيات الحوثي الآثم على المنشآت والمناطق المدنية في دولة الإمارات والذي أسفر عن عدد من القتلى والجرحى، معربا عن خالص تعازيه في ضحايا الاعتداء وتمنياته الشفاء العاجل للجرحى. وجدد الملك محمد السادس دعم المملكة المغربية الراسخ لجميع الخطوات التي اتخذتها دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة الهجمات الدنيئة لميليشيا الحوثي ومن يقف وراءها. وأكد محمد السادس – في إطار التضامن الثابت والفعال بين البلدين الشقيقين – وقوف المملكة الدائم إلى جانب دولة الإمارات، وتقديمها جميع أشكال الدعم في مواجهة كل ما يهدد أمنها. من جانبه أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن شكره وتقديره للمشاعر الأخوية الصادقة التي أبداها جلالته تجاه دولة الإمارات وشعبها..سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ المغرب وشعبه من كل مكروه.

كذلك تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اتصالا هاتفيا من أخيه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية أدان خلاله هجوم ميليشيا الحوثي الآثم على المنشآت والمناطق المدنية في دولة الإمارات معربا عن خالص تعازيه في ضحايا الاعتداء وتمنياته الشفاء العاجل للجرحى.

وأكد الجانبان أن هذه الأعمال الإرهابية التي استهدفت المملكة والإمارات ستزيد من عزم البلدين على الاستمرار في التصدي لتلك الأعمال العدوانية ويؤكد ضرورة وقوف المجتمع الدولي في وجه هذه الانتهاكات للقوانين والأعراف الدولية وإدانة هذه الجرائم الإرهابية التي تهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي.

وعبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن بالغ شكره وتقديره لما عبر عنه أخوه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من مشاعر صادقة تؤكد الروابط الراسخة واللحمة الوثيقة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.

لن يمر دون عقاب

وأدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية أمس، مؤكدة أن هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب.وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم، واصفة تلك الهجمات بأنها جريمة نكراء أقدمت عليها ميليشيا الحوثي خارج القوانين الدولية والإنسانية. وقالت الوزارة إن هذه الميليشيا الإرهابية تواصل جرائمها دون رادع في مسعى منها لنشر الإرهاب والفوضى في المنطقة في سبيل تحقيق غاياتها وأهدافها غير المشروعة.. داعية المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية ورفضها رفضاً تاماً.

كما أعربت وزارة الخارجية عن تعازيها الصادقة لأهالي المتوفين جراء هذا الاعتداء الإجرامي ومواساتها للمصابين وأهاليهم متمنية لهم الشفاء العاجل.

طائرتان

في الأثناء أكدت شرطة أبوظبي أنه تم التعامل مع طائرتين، صباح أمس، أدى إحداهما إلى اندلاع حريق محدود في محطة تحميل المنتجات المكررة بمنطقة «مصفح» فضلاً عن حريق آخر في منطقة الإنشاءات الجديدة غير المفعلة حالياً ضمن مبنى مجاور المبنى الرئيسي لمطار أبوظبي الدولي.وقد أعلن في وقت سابق أمس عن السيطرة على حريق اندلع بعد انفجار في محطة تحميل المنتجات المكررة بمنطقة مصفح، ما أدى إلى وفاة شخص من الجنسية الباكستانية وشخصين من الجنسية الهندية وإصابة 6 آخرين إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة. وقالت في بيان لها إنه وبالتنسيق مع شركة مطارات أبوظبي وهيئة أبوظبي للدفاع المدني، تمت السيطرة على الحريق البسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة غير المفعلة حالياً ونقل مصابين اثنين من موظفي المطار، إصابتهما بسيطة، إلى المستشفى، للاطمئنان على سلامتهما وتلقي الرعاية الصحية اللازمة. وأعربت شرطة أبوظبي عن خالص العزاء والمواساة إلى ذوي المتوفين، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

استجابة للتهديد

وفي رد سريع على العمل الإرهابي الحوثي، أعلن تحالف دعم الشرعية، تنفيذ ضربات في صنعاء استجابة للتهديد والضرورة العسكرية، قائلاً: «إن الضربات استهدفت قيادات إرهابية شمال صنعاء». كما اعتبر التحالف، أن استهداف ميليشيا الحوثي الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات يمثل جرائم حرب. وقال الناطق باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، «إن استهداف ميليشيا الحوثي الأعيان المدنية في السعودية والإمارات يمثل جرائم حرب يتوجب محاسبة مرتكبيها». وأضاف المالكي، أن التحالف سيتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة والضرورية لردع السلوكيات العدائية لميليشيا الحوثي ضد المدنيين والأعيان المدنية.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى