أخر الأخبار

في مثل هذا اليوم 19 نوفمبر 1963 ولد المخرج والممثل الإماراتي حبيب غلوم العطار

في فريج السوق القديم الواقع بقلب إمارة رأس الخيمة، وكان الثاني بين سبعة إخوة.

بدا مشوارة الفني من المدرسة وصادف في ذلك الوقت وجود مشروع كبير للمنطقة التعليمية، لعمل اوبريت (واقدساه)عام 1979 بمشاركه موجهي اللغة العربية في رأس الخيمة، وكانوا يبحثون عن طلاب للمشاركة في العمل وبحكم اشتراكه في الإذاعة المدرسية وقع الاختيار عليه

نال حبيب غلوم العطار درجة البكالوريوس في التمثيل والإخراج من المعهد العالي للفنون المسرحية بالكويت عام 1987م ، وحصل على دبلوم الدراسات العليا في الإخراج الدرامي من أكاديمية الفنون بالقاهرة عام 1993م ، ونال درجة الماجستير في علوم المسرح من أكاديمية الفنون بالقاهرة ، وحصل على درجة الدكتوراه في الأدب المسرحي من جامعة مانشستر ببريطانيا عام 1999م.

شغل عدد من المناصب منها :

مستشاراً ثقافياً في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة منذ سنة 1987 أمين سرعام جمعية المسرحيين في الإمارات مندوب الإمارات في الهيئة العربية للمسرح وعضو مؤسس لمسرح رأس الخيمة الوطني

له عدة إصدارات منها:

جهود المخرجين في تأسيس وتطوير المسرح في الإمارات والعناصر الأصيلة في المسرح العربي

وتأثير المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية على المسرح الخليجي 2001

المسرح هو البيت الكبير الذي يحبه عمل فيه ممثلا ومخرجا ومدربا، ومن الأعمال المسرحية التي شارك فيها كممثل “المهرجون”، “الخوف”، “الطوفة”، و”حكاية لم تروها شهرزاد”، ويعتبر الفنان حبيب غلوم اول من قدم المونودراما في المسرح الإماراتي

ومن أبرز أعماله الإذاعية والتلفزيونية كممثل وكمخرج

“جواهر” الجزء الثاني “ياخوي” “بنات آدم”

“حبر العيون” “لو أني أعرف” و​هارون الرشيد

ومسلسل خيانة وطن الذي يعتبر العمل الوطني السياسي الأول في تاريخ الدراما الإماراتية تناول موضوع التحقيقات التي تمت في الإمارات معتمدا على رواية “ريتاج” للدكتور حمد الحمادي

ومن أفلامه : دار الحي و 11 يوم والمختارون .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى