أخر الأخبار

في مثل هذا اليوم 3 أغسطس 1492 بدأ كريستوفر كولومبوس رحلته لاكتشاف العالم الجديد

انطلق الرحالة كولومبوس برحلته الاستكشافية، في الثالث من أغسطس  فوصل إلى الجزر الكاريبية في الثاني عشر من شهر أكتوبر لعام 1492م، ومعه 88 بحارًا .

جاءت فكرة الرحلة الاستكشافية في بال الرحّالة كولومبوس لعدّة أسباب من أهمها: تحقيق الشهرة، ومن ثم الثراء على إثرها فخاطب كولومبوس مستشار الملك البرتغالي برسالة أرسلها إليه يُخبره عن تمكّنه من برهان كروية الأرض، وأنه يوّد بافتتاح طريق بحري جديد يمّر بميناء وجزر برتغاليا مرفقاً الخريطة الخاصة به، وموضّحاً عليها الطريق البحري المتّجه نحو الغرب، بالإضافة إلى الأماكن التي سيتم اكتشافها لاحقاً على يده.

 وفي أواخر شهر أبريل من سنة 1492م أبرم كريستوفر كولومبوس اتفاقية مع الملوك الإسبان، ونصّت على الاعتراف بكولومبوس كمكتشف للجزر والقارات في البحر والمحيط ، وكما تعهّدت بمنح كريستوفر كولومبس وفق قرارٍ ملكيّ رتبة أمير البحار والمحيطات، وبذلك يحصل على ما نسبته 10% من الذهب والبضائع التي سيجلبها معه عند عودته دون فرض أيّ ضرائب عليها.

انطلقت السفن جميعها محمّلةً بطواقمها، وكانت بداية الاستكشاف، فتمكّن في الثاني عشر من شهر أكتوبر من اكتشاف جزر سان سيلفادور والتي يطلق عليها الآن مُسمّى جزر البهاماس، وبعد مرور ستة عشر يوماً تمكّن البحارة من الوصول إلى كوبا .

استغرقت مدّة رحلة العودة ثلاثة أشهر حتى رستا في الميناء الإسباني في الخامس عشر من شهر مارس لعام 1493م. لتكون بذلك أطول رحلة بحريّة في ذلك الوقت .

وقد تكللّت بالنجاح فتمكّن من جلب كميات من الذهب، كما تمكّن من امتلاك العديد من الجزر التي أطلق عليها اسم الجزر الهندية ..  فوصفت الرحلة بالتاريخية بعدما تمكنوا من اكتشاف أغنى بقاع العالم آنذاك وهم الأمريكيتين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق