قمة المعرفة تستشرف المستقبل لحماية البشرية وتحدي الجوائح

الصورة :

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، انطلقت فعاليات الدورة السابعة من “قمة المعرفة” التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تحت شعار “المعرفة.. حماية البشرية وتحدي الجوائح” في مقر إكسبو 2020 دبي.

وتركز القمة التي تعقد على مدى 5 أيام على طرح آفاق نقاشية واسعة ومعمقة تتناول عدداً من القضايا ذات اهتمام وتأثير عالمي مشترك.

ويأتي انطلاق “قمة المعرفة” في إطار حرص دولة الإمارات على تعزيز مسارات نقل ونشر المعرفة وتسليط الضوء على فرص وتحديات بناء مجتمعات المعرفة في ظل التحولات الجوهرية التي طرأت مع تفشّي جائحة “كوفيد-19”.

وقال جمال بن حويرب الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة  لـ “البيان”: إن قمة المعرفة استشرافية للمستقبل من أجل خدمة البشرية.

وتتزامن القمة مع معرض إكسبو 2020 دبي الذي يشهد زخماً دولياً واسع النطاق وفعاليات متعددة ومتنوعة حيث توفر القمة منصة مثالية للمشاركة في نقاشات متعددة حول صناعة المعرفة ودورها في مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية وفي الوقت نفسه التعرُّف إلى ثقافات جديدة واستكشاف الذكاء والإنجاز البشري خلال معرض “إكسبو 2020 دبي”

واستعرض البروفيسور شافي أحمد جراح وأستاذ جامعي ومخترع ورائد أعمال ومفكر بالمستقبل قدرة ” الميتافيرست ” في بناء وتطوير نظام بيئي جديد في القطاعين التعليمي والصحي.

وتحدث معالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية و التعليم بدولة البحرين عن افضل نموذج للتعليم ان يتبناه وهو التعليم المعزز.

وتستمر قمة المعرفة على مدى 5 أيام وتناقش آفاق نقاشية واسعة ومعمقة تتناول عدداً من القضايا ذات اهتمام وتأثير عالمي مشترك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى