كأس العرب تدشن عرس التايكواندو بالفجيرة اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، تستضيف الفجيرة، اعتباراً من يوم غد الخميس، عرس التايكواندو، وذلك بإقامة بطولتي كأس العرب المصنفة /G2/ للمرة الأولى، يومي 3، 4 فبراير الجاري، بالتعاون مع الاتحاد العربي ونادي الفجيرة للفنون القتالية، ويعقبها بطولة الفجيرة الدولية المصنفة /G2/، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للتايكواندو، خلال الفترة من 6 إلى 8 من فبراير الجاري.

 ويشارك في البطولتين، أبطال الأولمبياد وأوائل المصنفين، وكشفت اللجنة المنظمة للحدث، تفاصيل المشاركة في التظاهرتين خلال مؤتمر صحافي، حضره العميد أحمد حمدان الزيودي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتايكواندو، وإدريس الهلالي رئيس الاتحاد العربي، وعبد العزيز بوهندي مدير مكتب هيئة الرياضة بالمنطقة الشرقية، ونادر أبو شاويش مدير البطولة.

في بداية المؤتمر، رحب أحمد الزيودي بالحضور، مشيراً إلى وجود أعداد كبيرة من اللاعبين الذين قدموا للمشاركة في البطولتين من مختلف دول العالم، وأشار الزيودي إلى اكتمال التجهيزات لإقامة البطولتين بقاعة مجمع زايد الرياضي في الفجيرة، وذلك وفقاً للإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة، مشيراً إلى مشاركة 1181 لاعب من الجنسين، يمثلون 101 فريق، فيما أكد 1790 لاعباً ولاعبة من 215 فريقاً من 57 دولة، مشاركتهم ضمن بطولة الفجيرة الدولية، وسيكون هناك لاعبون أولمبيون شاركوا خلال أولمبياد طوكيو الأخيرة.

وأوضح رئيس اتحاد التايكواندو، رئيس اللجنة المنظمة للبطولتين، أن إمارة الفجيرة، ستحتضن بطولتين من «العيار الثقيل» في لعبة التايكواندو، والتي سيجتمع فيها نخبة أبطال العرب والعالم على السواء، في حدث يتابعه كل محبي ومتابعي التايكواندو في العالم، وسيشهد حضور رئيسي الاتحادين الدولي والعربي للعبة، علاوة على مجموعة من رؤساء الاتحادات الأهلية حول العالم، وكبار الضيوف الذين وجهت اللجنة المنظمة الدعوات لهم.

أول نسخة

وقال: بطولة كأس العرب، تعد أول نسخة يتم تصنيفها وفق الاتحاد الدولي للعبة /G2/، وهو التصنيف نفسه لبطولة الفجيرة الدولية، التي ستقام مباشرة عقب البطولة العربية، مشيراً إلى أن عدد المسجلين للمشاركة في البطولة العربية، وصل 950 لاعباً ولاعبة، وهو رقم غير مسبوق في تاريخ البطولات العربية، علماً بأن المشاركة مقتصرة على اللاعبين فوق 12 عاماً، التزاماً بالإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كوفيد 19، وبالتالي، فإن كل اللاعبين المشاركين في هذه النسخة من الفئات الأكبر سناً..

وعبّر رئيس اتحاد التايكواندو، عن أمنياته بتقديم منتخب الإمارات مستويات متميزة، خلال مشاركتهم في البطولتين، وقال: «يستعد منتخب الإمارات لخوض غمار المنافسة في هاتين البطولتين بقوة منذ فترة، ونعتمد في تشكيلة المنتخب على مجموعة من صغار السن الواعدين، الذين ينتظرهم مستقبل طيب، مع العلم أن منتخبنا سبق أن حقق ميداليتين ذهبيتين في النسخة الماضية، التي أقيمت في عام 2020».

فريق العمل 

ووجّه رئيس الاتحاد، الشكر إلى أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة، الذين يبذلون جهوداً مضنية، من أجل تقديم لبطولتين على مستوى يليق باسم دولة الإمارات، وقال: «أشكر فريق العمل في اللجنة المنظمة، الذي يستعد لهاتين البطولتين منذ حوالي 5 أشهر، وتحديداً من سبتمبر الماضي، واستطاع تحضير كافة التجهيزات اللوجستية والفنية والتنظيمية، وتم التواصل مع مجموعة من أفضل الخبراء العالميين في اللعبة، للإشراف على هذين الحدثين المهمين، اللذين نعتبرهما بمثابة احتفالية كبرى لرياضة التايكواندو في العالم».

زيادة التصنيف 

بدوره، وجّه إدريس الهلالي رئيس الاتحاد العربي، الشكر للإمارات، ممثلة في إمارة الفجيرة، لاستضافتها بطولة العرب، والبطولة الدولية، مشيداً بالإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها الفجيرة، والتي دأبت على استضافة مثل هذه الأحداث الكبيرة، لافتاً إلى أن الفجيرة، درجت على تطوير اللعبة ونشرها محلياً وخارجياً، وأشار الهلالي إلى أن بطولة العرب، تعتبر فرصة للاعبين العرب، لدخول لائحة التصنيف، وزيادة نقاطهم، وقال البطولة تعتبر الأولى للاتحاد العربي في السنة الجديدة.

من جانبه، أكد عبد العزيز بوهندي، جاهزية مجمع زايد الرياضي لاستضافة البطولتين، مشيراً إلى أن إمكانات المجمع تحت تصرف اللجنة المنظمة.

من جانبه، تحدث نادر أبو شاويش، عن الجوانب الفنية للبطولة، وعدد الأوزان، وقال: «من بين الأسماء البارزة المشاركة في بطولة الفجيرة الدولية، اللاعب الأوزبكي أولوغبيك راشيتوف، والذي نال الميدالية الذهبية في منافسات وزن تحت 68 كغم بأولمبياد طوكيو، والمصنف الرابع على العالم».

كما تضم قائمة النجوم العالميين، اللاعبة الكورية الجنوبية، لي دا بن، الحاصلة على الميدالية الفضية في أولمبياد طوكيو، ضمن منافسات وزن فوق 67 كغم.

وسيشارك في كلتا البطولتين، اللاعب الأردني، صالح الشرباتي، الحائز على الميدالية الفضية في أولمبياد طوكيو الماضية، ضمن وزن تحت 80 كغم، والمصنف الثاني على العالم، واللاعب التونسي، محمد خليل الجندوبي، الفائز بالميدالية الفضية، ضمن منافسات وزن تحت 58 كغم.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى