لطيفة بنت محمد تبحث مع الرئيس التشيكي سبل تعزيز علاقات التعاون الثقافي والفني بين البلدين

لتقت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” عضوة مجلس دبي، ميلوش زيمان، رئيس جمهورية التشيك في إطار زيارتها الرسمية إلى براغ بصفتها رئيسة وفد دولة الإمارات لمؤتمر المجلس الدولي للمتاحف “آيكوم” لعام 2022 في العاصمة التشيكية.

رافق سموها وفد إماراتي رفيع المستوى ضم كلاً من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي.

وناقشت سموها خلال اللقاء مع رئيس جمهورية التشيك متانة العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل الرائد في قطاع الثقافة والإبداع، واستكشاف السبل التي يمكن من خلالها التعاون بين البلدين. كما سلط النقاش الضوء على العديد من مجالات التعاون المشترك وأكد على فرصة تبادل الخبرات والتجارب الثقافية والفنية بين البلدين.

وأكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد خلال اللقاء أن دولة الإمارات تحتضن العالم والعديد من الثقافات، وتحرص باستمرار على تعزيز علاقاتها مع جميع دول العالم. ذلك من خلال بناء شراكة قوية ودعم عملية تبادل الخبرات في كافة المجالات التي تخدم رؤية طويلة المدى للازدهار والتقدم بين البلدين ولاسيما في مجالات الثقافة والإبداع.

وأضافت سموها أن “زيارتي لجمهورية التشيك ولقائي مع فخامة الرئيس، ميلوش زيمان، يأتي في إطار سعي قيادتنا الرشيدة لبناء حوار مفتوح وتواصل بناء مع دول العالم، لتعزيز مكانة دبي والإمارات كوجهة مفضلة تتسم بالتسامح والتنوع وترسيخ مكانتنا كمحور عالمي للفنون والثقافة. لقد اطلعت خلال لقاءاتي مع المسؤولين التشيك على إنجازات الهيئات والمؤسسات العاملة في قطاع الثقافة. والذي يأتي من خلال توحيد الجهود، وتبادل التجارب والرؤى والارتقاء بالواقع الثقافي، بهدف النهوض والثقافة والفنون، لاسيما في ظل انعقاد مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف – آيكوم – لعام 2022 في العاصمة التشيكية، الذي يشكل منصة مثالية للتعريف بثقافتنا الإماراتية للعالم”.

وشكّل هذا اللقاء جزءاً من الاجتماعات الرسمية العديدة التي شاركت فيها سمو الشيخة لطيفة أثناء تواجدها في براغ، حيث التقت بمسؤولين في الحكومة التشيكية، وقيادة وأعضاء المجلس الدولي للمتاحف.

من جانبها ، رحّبت معالي ريم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي بهذا اللقاء، مشيرة إلى أنّه يأتي في إطار تعزيز التعاون الدولي في المجالات ذات الصلة، وقالت.. ” دولة الإمارات العربية المتحدة تبحث باستمرار عن فرص لتطوير شراكات مع المجتمع الدولي. بعد تنظيم معرض عالمي شامل في دبي قبل بضعة أشهر، نتطلع إلى مواصلة مسار التعاون مع شركاء من جميع أنحاء العالم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. لقد سلطت اللقاءات التي قادتها سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بما فيها اللقاء مع رئيس جمهورية التشيك، الضوء على روح التعاون والشراكة هذه خاصة ونحن نستعد لاستضافة آيكوم في دبي في عام 2025″.

وقال سعادة جيري سلافيتش، سفير جمهورية التشيك لدى الدولة ” نحن فخورون للغاية بقيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم وفد دولة الإمارات إلى المؤتمر العام للمجلس الدولي للمتاحف آيكوم 2022 في براغ.

وتمثل زيارتها علامة بارزة أخرى للعلاقات القوية بين البلدين، ونتطلع إلى المزيد من فرص التعاون”.

وتضمن اليوم الرسمي الأول لقاءات مع وزير الثقافة التشيكي، ووزير الخارجية التشيكي، ونائب وزير الخارجية التشيكي، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين وممثلين محليين.

يذكر أن “آيكوم” هي المنظمة الدولية الرائدة للمتخصصين في المتاحف، من أجل حماية وتعزيز التراث الثقافي المادي وغير المادي، وتطوير الممارسات الأخلاقية لقطاع المتاحف، وإعداد الأفكار التطويرية والمستقبلية لهذا القطاع.

ويقام المؤتمر السادس والعشرين للمجلس الدولي للمتاحف “آيكوم” للعام 2022 في العاصمة التشيكية براغ، تحت شعار “قوة المتاحف” خلال الفترة من 20 حتى 28 أغسطس الحالي ويُعقد المؤتمر العام للمجلس الدولي للمتاحف مرة كل ثلاث سنوات، ومن المقرر عقد النسخة السابعة والعشرين القادمة في دبي في عام 2025، لتكون أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا تستضيف هذا الحدث الدولي المرموق.

وضم وفد الإمارات من “دبي للثقافة” سعادة هالة بدري، المدير العام، ومنى فيصل القرق، المدير التنفيذي لقطاع الثقافة والتراث، ومريم الأفردي، مدير الإدارة التنفيذي لمكتب الرئيس، ومريم مظفر أهلي، مدير مشاريع في إدارة المتاحف، والمهندس رشاد بوخش من آيكوم الإمارات، والعديد من أعضاء آيكوم الإمارات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى