مجلس حكماء المسلمين يدين تفجير مسجد في باكستان

أدان مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس المجلس ، بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدًا في مدينة بيشاور شمال غربي باكستان وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأكد المجلس – في بيان له – رفضَه القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافى مع تعاليم الأديان وكافة الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية، التي تؤكِّد عدم استهداف دور العبادة، وهو أيضًا ما تؤكد عليه وثيقة الأخوة الإنسانية.. داعيا إلى تكاتف الجهود الدولية للقضاء على كافة أشكال العنف والتعصب والكراهية والإرهاب.

وأعرب المجلس عن خالص تعازيه لأهالي وأسر الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى