محاكاة “الأفاتار” والضباب والاندماجي تجربة يابانية استثنائية في إكسبو

الصورة :

تجربة مثيرة وفريدة من نوعها، يستمتع بها الكبار والصغار من زوار إكسبو 2020 دبي، ضمن جولة داخل جناح اليابان والسفر عبر الزمن من أجل محاكاة “الأفاتار” والاستمتاع بعالم ضبابي اندماجي.

واتبع مسؤولو الجناح طريقة الحجز مسبقاً من خلال تطبيق “إكسبو دبي” عبر الهواتف النقالة، لمنع التكدس أو الزحام مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والإرشادات المتبعة.

ويستعرض جناح اليابان في إكسبو 2020 مجموعة متنوعة من المحتوى تتمحور حول موضوع “حيث تلتقي الأفكار” في بيئة عرض ابتكارية تستخدم أحدث التقنيات العالمية، ويستمتع الزوار باستكشاف مفاهيم استثنائية، والتعرف على الفنون والثقافة والتكنولوجيا وتقاليد الضيافة التقليدية في اليابان ، وصولاً إلى مستقبل أفضل عبر تبادل الأفكار على نحو يحاكي المسار التاريخي الثقافي لليابان.

ويستمتع الزوار بهذه التجربة التي قد تكون سابقة من نوعها داخل المعرض الدولي، من خلال جولة داخل جناح اليابان، حيث يعد الخيار الأمثل للدخول إلى عالم السحر والخيال، من خلال محاكاة تبدأ منذ دخولك الجناح وتسليمك الهواتف الذكية المخصصة التي تتم إعارتها للزوار؛ وتتعقب ما يبدون من اهتمامهم به ليتم استخدام تلك البيانات في إنشاء خاتمة خاصة بذلك اليوم والوقت ، من خلال تحليل الحركات والانفعالات ، بينما يعرض أمامك عبر تقنية Silky Fine Mist عالم ضبابي اندماجي دقيق للغاية ، مفهوم جديد أنتجته شركة “باناسونيك” ، يساعد علي تصور فن ثلاثي الأبعاد في تجربة إبداعية .

ويعمل النظام ضمن عالم ضبابي اندماجي ؛ مكون من سائلين، نظرًا لأن الضباب يتبخر بسرعة بعد التنشيط ، فإنه يوفر إحساسًا بالتبريد مريحًا مع منع الرطوبة ، ويبرد الجسم الساخن مباشرة من مسافة قريبة، ستشعر بإحساس تبريد مريح من خلال رش الرذاذ مباشرة على الجسم لتوفير راحة فورية من الحرارة الشديدة.

تبدأ الجولة داخل أروقة الجناح بالترحيب بالضيوف مع تصاميم الأوريغامي اليابانية التقليدية ثلاثية الأبعاد التي ترمز إلى احترام الآخرين باستخدام فن أوريجاتا ، وتصل إشعارات إلى الهاتف النقال المرافق لك ، الذي يرشح لك “زهرة” يابانية مميزة من الخيارات المطروحة لدى النظام الذكي الذي يرافقك داخل الجناح ، ولكل زهرة معني وهدف محدد.

ويخوض الزائر رحلة استثنائية فريدة، في بيئة يسودها ضباب فائق الدقة باستخدام فن ثلاثي الأبعاد، لتجربة غامرة غير مسبوقة في مشاهد وصور تعبر عن التحديات الاجتماعية والبيئة التي تواجه العالم اليوم.

ويحرص مصممو الجناح الياباني على نقل دورها في توطيد الصلة بين التقنية والبشر ، وبعد عرض شيق عن التاريخ الياباني بمكوناته ، يبدأ في تقسيم الغرفة الرئيسية وسط الضباب إلى 4 أبواب تمثل فصول السنة ، ويطلب من كل زائر أن يختار الفصل الذي يحبذه ، ثم ينقلك إلى غرفة ثلاثية الأبعاد بأشكال وألوان زخرفية تمثل التراث التقليدي لشعب اليابان ، وسط مؤثرات صوتية وحسية وبصرية رائعة ، حتى ينقلك إلي مسرح 360 درجة حيث تندمج تكنولوجيا البيانات المتطورة مع فن الجرافيك ، عبر “الكرة الأرضية ” الذي يظهر علي هيئة بلورة زجاجية ضخمة .

ويوفر الجناح الياباني لزواره فرصة ذهبية للاستمتاع بالترفيه المعتمد على التكنولوجيا الرفيعة، من خلال الذكاء الاصطناعي، ويقوم الهاتف الذكي برسم لوحة مختلفة لكل زائر ترافقه كظله على شاشات عرض ضخمة ، تظهر وسط الضباب في هيئة “أفاتار” بلون مميز ومختلف لكل زائر.

الأفاتار

ويقوم “الأفاتار” على مفهوم المشاركة والانسجام ومشاركة أفضل الأفكار، من خلال تجربة عالية التقنية، تعتمد على رسم صورة اصطناعية كونها “الهاتف النقال” ، عن كل ما يدور داخل كل زائر من مشاعر وانفعالات تجاه “العرض”، وتصنيفه في عدد من الاهتمامات والتفضيلات ، بداية باختيار كل زائر لفصل من فصول السنة ، وفي النهاية يبدأ كل “أفاتار” بعرض أفضل الأفكار والحلول التي تظهر علي مجسم ” كوكب” الأرض ، بعدها تنتهي الجولة التي تستغرق ستين دقيقة وسط تصفيق حاد من الصغار والكبار .
المشروع جاء تصميمه بتوقيع المكتب الهندسي “ياكو ناغاياما آند آسووسييتس” ، ويقع جناح اليابان في منطقة «الفرص» ب«إكسبو 2020 دبي» ويجمع الشكل الخارجي لشبكة الجناح ما بين الأنماط اليابانية والأرابيسك التقليدية.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى