محمد الشرقي يستقبل المشاركين في برنامج تأهيل المدربين بنادي الرياضات البحرية بالفجيرة ويشيد بأهدافه

 أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أهمية تعزيز قطاع الرياضات البحرية عبر تفعيل البرامج التدريبية وتوجيهها للشباب والناشئة بهدف تطوير مهاراتهم واستثمار طاقاتهم في مجال التدريب الرياضي ورفد مراكز الرياضات البحرية في العالم بالخبرات والكفاءات اللازمة لتحقيق أهدافها.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، في قصر الرميلة بالفجيرة، المدربين المشاركين في الدورة التدريبية الأولى لتأهيل المدربين التي تُنظم في أكاديمية تدريب الناشئين في نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية.

وأشار سموه، إلى الاهتمام الذي توليه حكومة الفجيرة، بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، للرياضات البحرية وأنشطتها والعاملين فيها، بهدف تعزيز حضور الإمارة في هذا المجال على المستوى العربي والدولي.

واستمع سموه خلال اللقاء، إلى أهداف البرنامج التدريبي الذي نظمه الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، مشيدًا سموه بالنتائج الإيجابية للدورة وإسهامها في تطوير مهارات المنتسبين لها لتمكينهم في مجال ممارسة تدريب الناشئة والشباب وافتتاح مراكز متخصصة في مراكز الرياضات البحرية حول العالم.

وقدم المشاركون شكرهم إلى سمو ولي عهد الفجيرة على حفاوة الاستقبال، ودعم سموه لهم، واهتمامه بتسخير الموارد لدعم أكاديمية تدريب الناشئين في نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية.

ويشارك في البرنامج الذي ينعقد خلال الفترة من 30 أبريل حتى 6 مايو الجاري 22 منتسبًا من مختلف الاتحادات والهيئات الرياضية والبحرية من نيوزلندا ، ألمانيا الاتحادية ، بلجيكا ، النرويج، السويد، مالطا، ليتوانيا، ودولة الإمارات ممثلة بكل من نادي أبوظبي والفجيرة للرياضات البحرية.

حضر اللقاء سعادة الدكتور أحمد حمدان الزيودي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وتوماس كورت الأمين العام للاتحاد الدولي للرياضات البحرية، وأحمد إبراهيم المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى