محمد الشرقي يشهد أعمال ملتقى “فوجكون 2023” بالفجيرة ويشيد بدوره في دعم قطاع التزود بالوقود عالميًا

أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، المكانة الدولية المتقدمة للإمارة في قطاع الطاقة وتزويد السفن بالوقود بين دول العالم، وموقعها الاستراتيجي مركزا عالميا لاستقطاب الاستثمارات والمشاريع الرائدة في القطاع البحري وتوفير خدماته اللوجستية عالية الجودة.

جاء ذلك خلال حضور سموه، أعمال ملتقى الفجيرة الدولي الثالث عشر للتزود بالوقود “فوجكون 2023” الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة في فندق نوفوتيل بالإمارة، بحضور الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، والشيخ سلطان بن صالح الشرقي، وسعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة، ومعالي الدكتور محمد سعيد الكندي رئيس اللجنة المنظمة للملتقى، وسعادة المهندس سيف غباش الوكيل المساعد لقطاع البترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة والبنية التحتية بالدولة.

وأشار سمو ولي عهد الفجيرة، إلى دعم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة لملتقى “فوجكون” عبر توجيهات سموه بتوفير كل الموارد والإمكانيات لتحقيق أهدافه، وتبنّي أفضل الممارسات التي تعزز مكانة إمارة الفجيرة مركزا استراتيجيا عالميا لخدمات النقل البحري وقطاع تزويد السفن بالوقود، تأكيدًا لما تتمتع به من بنية تحتية داعمة ومنظومة اقتصادية قوية تعزز رؤية دولة الإمارات في مسيرة التنمية الاقتصادية وحضورها في أسواق النفط العالمية.

وأشاد سموه، بالسمعة الدولية الرفيعة لملتقى “فوجكون” في الأوساط الاقتصادية العالمية ودوره المشهود في إثراء المواضيع الجادة في مجال الصناعات البحرية وتزويد السفن بالوقود وتداول تحدياتها وحلولها، متمنيًا للجنة المنظمة والمشاركين فيه تحقيق أهدافه، والخروج بتوصيات فاعلة تخدم هذا المجال الحيوي على مستوى المنطقة والعالم.

وقال سعادة المهندس محمد بن ماجد العليلي مدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد بحكومة الفجيرة في كلمةٍ ترحيبيةٍ ألقاها، إن ملتقى “فوجكون” يقام هذا العام تحت شعار “تحول الطاقة البحرية والوقود المستقبلي” ويعدّ حدثًا عالميًا بارزًا في المجتمع الدولي للتزود بالوقود، مُشكّلًا منصة هامة لرواد وقادة الصناعة البحرية والممارسين لتقديم معلومات ورؤى تسهم في إثراء الملتقى وتحقيق تطلعاته التي تخدم قطاع التزود بالوقود عالميًا.

من جانبه، ألقى معالي الدكتور محمد سعيد الكندي كلمة قال فيها إن “فوجكون 2023″ سيوفر فرصة استثنائية للخبراء والمهتمين للتواصل الفعال عبر الحوارات والمناقشات البنّاءة نحو فرص جديدة ستسهم في خلق تغييرات كبيرة في مجال تزويد السفن بالوقود العالمي ” .

و قال سعادة المهندس سيف غباش، في كلمةٍ ألقاها بالنيابة عن معالي سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، إنّ ملتقى فوجكون يعكس التزام القيادة الرشيدة بتطوير صناعة الشحن البحري، ما يكسبه أهمية كبيرة هذا العام لتزامنه مع عام الاستدامة واستضافة الدولة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ (كوب 28)، مؤكّدًا أن الانتقال إلى مصادر الطاقة النظيفة يعد أولوية قصوى على جدول أعمال الدولة متضمناً قطاع الشحن البحري.

بدوره، استعرض الكابتن موسى مراد مدير ميناء الفجيرة دور الميناء ومشاريع التوسعة التطويرية به، مؤكّدًا أنه بات يشهد سنويًا استقبال العديد من الشركات للاستفادة من الخدمات البحرية المتميزة التي يقدمها و تشكل هذه الاستثمارات خطوة هامة في تعزيز مكانة الإمارة الرائدة بوصفها واحدا من أكبر مراكز التخزين والتجارة والتزود بالوقود في الشرق الأوسط.

يطرح الملتقى الذي تنظمه دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة وميناء الفجيرة بالتعاون مع منطقة الفجيرة للصناعات البترولية (فوز) وإس آند إس جلوبال كوموديتي انسايتس، ويستمر حتى 15 مارس الجاري، مجموعة من الموضوعات الرئيسية ضمن جلساته الحوارية التي يشارك فيها نخبة من الخبراء والمتحدثين وأبرز الشخصيات في مجال الشحن البحري وتزويد السفن بالوقود من مختلف دول العالم، ويناقش تحولات الطاقة والحد من الانبعاثات الكربونية والتطورات التي يشهدها سوق النفط العالمي وخيارات الوقود المستقبلية وتحدياتها التشغيلية.

حضر انطلاق الملتقى سعادة الدكتور أحمد حمدان الزيودي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، والكابتن سالم الأفخم مدير منطقة الفجيرة للصناعات البترولية (فوز)، وعدد من الرؤساء التنفيذيين لأبرز شركات النفط ووقود السفن في العالم إلى جانب مدراء ومسؤولين في إمارة الفجيرة.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى