محمد الشرقي يشهد ختام سباق الزوارق السريعة بالفجيرة “إكس كات” ويتوّج أبطال العالم

أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، المكانة الرفيعة التي تحظى بها الإمارة في تنظيم واستضافة أهم منافسات الرياضات البحرية على مستوى العالم، منوّهًا إلى دعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة للأنشطة الرياضية التي ترتقي بالقطاع الرياضي في دولة الإمارات، والرياضات البحرية خاصة، نحو أفضل المستويات التنافسية.

جاء ذلك خلال حضور سموّه، ختام بطولة العالم للزوارق السريعة فئة “إكس كات” جائزة الفجيرة الكبرى التي تقام تحت رعاية سموّه في نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، وتتويج الفائزين في جولاتها الختامية، بحضور الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي.

وأشاد سمو ولي عهد الفجيرة، بجهود اللجنة المنظمة للسباق التي انعكست في مستوى تنظيم الحدث الرياضي الدولي، واستقطاب المشاركين فيه من مختلف دول العالم، وسمعته في أوساط الرياضة البحرية عالميًا، مؤكّدًا سموّه الحرص على توفير الدعم وكافة الإمكانيات التي تدعم إنجاح الحدث وتحقيق أهدافه.

وأسفرت نتائج سباق أفضل زمن رقم2 جولة الفجيرة؛ عن فوز الزورق البريطاني بالمركز الأول، وفي المركز الثاني زورق فزاع الإماراتي، وفي المركز الثالث زورق الشارقة.. وفي الترتيب العام لسباق السرعة جاء في المركز الأول زورق فزاع الإماراتي، وفي المركز الثاني الزورق الإيطالي رقم 96، وفي المركز الثالث الزورق الإيطالي أوفشور.

وفي السباق الرئيسي لجولة الفجيرة جائزة الفجيرة الكبرى جاء الزورق البريطاني في المركز الأول، والزورق الإيطالي رقم 94 في المركز الثاني، وفي المركز الثالث الزورق رقم 9 الشارقة.

وفي ترتيب عموم بطولة العالم حصل الزورق البريطاني رقم 8 على المركز الأول، والإيطالي رقم 96 على المركز الثاني، والزورق الإماراتي فزاع رقم 3 على المركز الثالث.

حضر التتويج الدكتور رافيل كيولي رئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، وأحمد إبراهيم المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحري رئيس اللجنة المنظمة، ومحمد عبدالله حارب المدير التنفيذي لنادي دبي البحري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى