محمد الشرقي يشهد محاضرة “قرطبة عاصمة الدنيا”

 أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أهمية طرح مختلف المواضيع الثقافية والاجتماعية المرتبطة بأفراد المجتمع، وتسليط الضوء على ملامح الحضارة الإسلامية وفهم التاريخ وتعريف الأجيال به.

جاء ذلك خلال حضور سموه، في قصر الرميلة بالفجيرة، المحاضرة التي قدمها الكاتب والإعلامي عوض بن حاسوم الدرمكي بعنوان “قرطبة عاصمة الدنيا”، وذلك  ضمن جلسات “مجلس محمد بن حمد الشرقي” في الموسم الرمضاني لهذا العام، بحضور الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي.

وأشار سموه، إلى دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالمبادرات الثقافية التي تسهم في نشر المعرفة في جميع مجالاتها، وتعزيز وعي أفراد المجتمع عامة، والشباب خاصة، تجاه حاضرهم وماضيهم، وفهم مكونات هويتهم الثقافية والاجتماعية، إسهامًا في تحقيق رؤية الدولة تجاه تطوير قطاع الثقافة وتعزيز مؤشراتها التنافسية على جميع الأصعدة.

وتناولت المحاضرة في محاورها،  التاريخ العريق لمدينة قرطبة “عاصمة الحكم في الأندلس”، والتي كانت من أهم المراكز السياسية والثقافية الأكثر أهمية في العالم، والحديث عن عصر الازدهار والحضارة الإسلامية فيها، وفترة حكم الخليفة عبدالرحمن الناصر لها، ثم سقوطها.

كما سرد المحاضر قصة الأندلس وتاريخها وقصصها التي بقيت حتى اليوم شاهدةً على أمجاد العرب المسلمين وعلومهم وازدهار تاريخهم على امتداد ثمانية قرون.

حضر المحاضرة.. عدد من المدراء والمسؤولين والشباب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى