محمد بن راشد: العالم يحتاج خبراء يرون أبعد من الأرقام ويغلّبون التنمية على النمو

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن «الاقتصاد شكّل دائماً الأساس للاستقرار والتنمية، والمحفز للابتكار والتطوير، اللذين ينفعان الأفراد والمجتمعات»، وأن «الإبداع الاقتصادي مسار للتقدم الفكري والرفاه المجتمعي والتعاون الدولي، لأن الرؤى الاقتصادية الطموحة كانت على مر العصور ركيزة لتحقيق التنمية، وبناء مستقبل الأوطان، والتبادل الثقافي المثمر، والحضاري المؤثر».

كما أكد سموه أن «العالم يحتاج مزيداً من خبراء الاقتصاد، الذين يرون أبعد من الأرقام، ويغلّبون مسارات التنمية على مؤشرات النمو».

أتى ذلك فيما أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر «تدوينة» على موقع «إكس» أمس، منح لقب «نوابغ العرب» عن فئة الاقتصاد، للدكتور محمد العريان، الخبير الاقتصادي الدولي رئيس كلية كوينز بجامعة كامبريدج، الذي قدم إسهامات استثنائية في مسارات التنمية الاقتصادية العالمية، وطوّر نظريات اقتصادية فاعلة، عززت المرونة والقدرة على التكيّف وتحويل التحديات إلى فرص للعديد من اقتصادات الدول النامية والمتقدمة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «نعلن اليوم الفائز بلقب (نوابغ العرب) عن فئة الاقتصاد.. الدكتور محمد العريان، الخبير الاقتصادي الدولي، الذي أسهم باستشاراته وأفكاره ونظرياته المهمة، في تصميم استراتيجيات اقتصادية وسياسات تنموية، استفادت منها عشرات الدول، وملايين الأفراد في أنحاء العالم».

وأكد سموه أن «العالم العربي كان منذ القدم مركزاً للاقتصاد والتجارة، وأهدى العالم العلوم والأبحاث والاستراتيجيات للتنمية»، مشدداً على أن «الاقتصاد يحمل معه أيضاً علوم وأبحاث وأفكار الشعوب المختلفة».

وحاز الدكتور محمد العريان جائزة «نوابغ العرب» عن فئة الاقتصاد، تقديراً لإنجازاته وإسهاماته البارزة، وأبحاثه ومؤلفاته في مجال الاقتصاد عربياً وعالمياً، ويعتبر العريان أحد أكبر المستشارين الاقتصاديين اليوم. وتشكل نظرياته الاقتصادية ورؤاه الاستراتيجية أساساً مؤثراً في العديد من السياسات التنموية على المستويين المحلي والدولي.

وقد عمل الدكتور محمد العريان في صندوق النقد الدولي.

وكان رئيساً لمجلس التنمية العالمية. ومن موقعه رئيساً تنفيذياً لمؤسسة هارفارد للوقف التعليمي، حقق لها عوائد استثنائية هي الأعلى في تاريخها، لتزيد قيمتها السوقية بأكثر من 10 مليارات دولار في السنة المالية 2021، وتبلغ أكثر من 53 مليار دولار، وهو الرقم الأعلى في تاريخ الصناديق الوقفية الجامعية.

وعمل رئيساً تنفيذياً لعدد من كبريات المؤسسات العالمية، التي تدير أصولاً تزيد قيمتها الإجمالية على 1.1 تريليون دولار.

واختير أربع مرات على التوالي، ضمن قائمة أبرز 100 شخصية مؤثرة، نظراً لدوره في الإسهام في تشكيل ملامح الاقتصاد العالمي، وتوسيع آفاق التقدم التنموي الاقتصادي الاجتماعي في العديد من القطاعات المستقبلية الحيوية.

ويعدّ خبراء أن لأفكار العريان والرؤى التي يعلنها تأثيراً ملموساً في الاقتصاد العالمي. وهو مرجع لعدد كبير من المؤسسات المالية والصحف العالمية والنشرات الاقتصادية المرموقة. وله كتابان ضمن قائمة «نيويورك تايمز» للكتب الأكثر مبيعاً، إضافة إلى مؤلفاته ومقالاته التي ينشرها شهرياً في المجلات الاقتصادية والصحف العالمية.

وأسهم «نابغة العرب»عن فئة الاقتصاد في تعزيز الحضور الاقتصادي والدولي لبلده الأم مصر، وللعالم العربي ككل، من خلال إسهاماته الأكاديمية والبحثية، ومشاركاته في المؤتمرات والندوات الاقتصادية، وتقديمه الاستشارات الاقتصادية التخصصية.

وتضيء جائزة «نوابغ العرب»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على إبداعات العقول العربية المتميزة، وتحتفي بإنجازاتها ودورها الإيجابي لمجتمعاتها والإنسانية. وتترجم الجائزة مساندة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للابتكار والإبداع والتقدم العلمي والمعرفي والثقافي والفكري في الوطن العربي إلى دعم ملموس يحتفي بهذه الفئة الفذة المؤثرة إيجاباً في محيطها والعالم.

وهنّأ رئيس اللجنة العليا لمبادرة «نوابغ العرب»، محمد عبدالله القرقاوي، الدكتور محمد العريان، لفوزه بلقب «نوابغ العرب» عن فئة الاقتصاد، مؤكداً أن إسهاماته في تطوير هيكليات الاقتصاد العالمي، وتسريع مسارات النمو الاقتصادي، الذي يجعل من مصلحة الناس أولوية، هي نموذج يفخر به الشباب، ويطمحون إلى الاقتداء به في التحصيل المعرفي والبحث العلمي والتخطيط الاستراتيجي.

وأكد القرقاوي أن «نوابغ العرب» تكرّم المبدعين، وتجسد فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تمكين المتميزين والاحتفاء بإنجازاتهم، ليكونوا قدوةً ملهمة لأفراد مجتمعهم وعالمهم.

وقال، خلال اتصاله بالدكتور محمد العريان، لإعلامه بفوزه، إن «نوابغ العرب قدوة وقامات ملهمة لأجيال المستقبل الحريصة على الإسهام في مسارات التنمية كافة، ومن ضمنها الاقتصاد».

وترأس وزير الاقتصاد، عبدالله بن طوق المري، لجنة الاقتصاد في جائزة «نوابغ العرب»، التي ضمت في عضويتها كلاً من: محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، وعميد كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الإمارات العربية المتحدة، محمد ماضي، وزميل أول في كلية جون إف كينيدي للإدارة الحكومية بجامعة هارفارد، رباح أرزقي، ونائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فريد بلحاج.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى