محمد بن راشد: القطاع المصرفي ركيزة أساسية في مسيرة التنمية الاقتصادية للدولة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، الاحتفالية التي أقامها بنك الإمارات دبي الوطني بمناسبة مرور 60 عاماً على تأسيس المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا.

وهنّأ سموه مجلس إدارة البنك على الإنجازات الطيبة التي حققتها المجموعة، بقيادة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، والدور الذي أسهمت به في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة لدولة الإمارات، وترسيخ مكانة دبي ودولة الإمارات بين أهم المراكز المالية والتجارية على مستوى العالم، مع تحول المجموعة عبر ستة عقود من العمل الدؤوب إلى واحدة من أبرز مقدمي الخدمات المصرفية، مدعومة بشبكة واسعة من الشركاء على مستوى المنطقة والعالم، حيث واكبت مسيرة المجموعة مسيرة التطوير الشاملة التي شهدتها دولة الإمارات عبر السنوات الماضية.

وقال سموه: «القطاع المصرفي ركيزة أساسية في مسيرة التنمية الاقتصادية لدولتنا، ولا ندخر جهداً في إحاطته بكل أوجه الدعم التي تضمن ازدهاره وتطوره.. لدينا مؤسسات مصرفية نفخر بما وصلت إليه من تميز في تقديم خدمات مالية متطورة وفق أفضل المعايير العالمية.. الإمارات دبي الوطني شريك نثمّن إسهاماته، ونثق بقدرته على إضافة إنجازات جديدة تؤكد الريادة الإماراتية في المجال المالي والمصرفي.. نرجو للمجموعة مزيداً من النجاح والتوفيق لتكون على قدر المأمول لها كشريك في رسم ملامح مستقبل قطاع الخدمات المالية في المنطقة والعالم».

وتابع سموه خلال الاحتفالية التي أقيمت في مقر البنك الواقع على ضفاف خور دبي في منطقة ديرة، وحضرها عدد من سمو الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين، فيلماً تسجيلياً قصيراً، استعرض مسيرة بنك الإمارات دبي الوطني منذ تأسيسه في عام 1962، كـ«بنك دبي الوطني»، وكيف واكب النمو السريع الذي شهدته دبي كمركز مالي وتجاري عالمي، إلى أن تم الاندماج بين بنك الإمارات وبنك دبي الوطني في عام 2007، لتولد مجموعة «الإمارات دبي الوطني» التي انطلقت إلى العالمية بشبكة واسعة تضم اليوم أكثر من 850 فرعاً حول العالم، وليصبح البنك الأكثر ربحية في المنطقة، بإجمالي أرباح 21.5 مليار درهم في عام 2023، فيما وصل عدد عملائه إلى أكثر من 20 مليون عميل، يقوم على خدمتهم أكثر من 30 ألف موظف.

وقال سموه في تدوينة على منصة «إكس»، أمس: «شهدت اليوم احتفالية بنك الإمارات دبي الوطني بمناسبة مرور 60 عاماً على تأسيسه.. رافق البنك مسيرة دبي.. ممولاً تنموياً.. ومحركاً اقتصادياً.. ورافداً استثمارياً.. ليكون في العام السابق أكثر بنك ربحية في المنطقة كلها بأرباح تجاوزت 21 مليار درهم.. وبأكثر من 20 مليون متعامل.. يخدمهم أكثر من 30 ألف موظف في 850 فرعاً حول العالم. تقديرنا لفريق العمل المتميز.. وشكرنا لكل من ساهم في مسيرة دبي.. وفخرنا دائم ومستمر بمؤسساتنا الاقتصادية الوطنية الكبرى».

إلى ذلك، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه بزيارة متحف بنك الإمارات دبي الوطني اللؤلؤ، الواقع في الطابق الـ15 في مقر البنك، والذي جاء إطلاقه في عام 2003، تزامناً مع الاحتفال بمرور 40 عاماً على انطلاق البنك، في خطوة هدفت إلى تأكيد مدى الالتزام بالحفاظ على التراث والثقافة الإماراتية الأصيلة، إذ يضم أكبر مجموعة من اللؤلؤ الطبيعي في منطقة الخليج، حيث جاء تأسيس المتحف كهدية من الراحل سلطان العويس، مؤسس بنك دبي الوطني، رحمه الله، إلى الشعب الإماراتي ليكون شاهداً يذكر الأجيال بتراثهم وثقافتهم، ويعزز ارتباطهم بجذورهم، وانتمائهم لوطنهم.

وتفقّد سموه خلال الزيارة ما يضمه المتحف من معروضات، تشمل مجموعات نادرة من اللؤلؤ التي لا تقدر بثمن، والتي تم استخراجها من مياه الخليج العربي، وكذلك ما ضمه المتحف من معروضات ذات صلة، ومنها مجموعة من المناخل المعدنية بقياسات متسلسلة لثقوبها لفرز اللؤلؤ حسب الحجم، وموازين معدنية صغيرة، ومجموعة من الأوزان الخاصة بتقدير قيمة اللؤلؤ، إضافة إلى عدسة مكبرة لاختبار جودة ولمعان سطح كل حبة من حبات اللؤلؤ.


نائب رئيس الدولة:

• لدينا مؤسسات مصرفية وطنية نفخر بما وصلت إليه من تميز في تقديم خدمات مالية متطورة وفق أفضل المعايير العالمية.

• (الإمارات دبي الوطني) شريك نثمّن إسهاماته ونثق بقدرته على إضافة إنجازات جديدة تؤكد الريادة الإماراتية في المجال المالي والمصرفي.


نتائج قوية

حقق بنك الإمارات دبي الوطني نتائج قوية لعام 2023، من أبرزها ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 65% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2022 إلى 21.5 مليار درهم، وزيادة إجمالي الدخل بنسبة كبيرة بلغت 32% إلى 43 مليار درهم، فضلاً عن نمو الأصول بنسبة 16%، لتبلغ 863 مليار درهم في نهاية عام 2023.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى