محمد بن راشد: بقيادة محمد بن زايد الإمارات ماضية في مسيرة تمكين مواطنيها

اعتمد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، حزمة موافقات سكنية جديدة لمواطني الدولة تبلغ قيمتها المالية 1.6 مليار درهم، وتشمل 2000 مواطن، ضمن برنامج الشيخ زايد للإسكان، وذلك في إطار مواصلة سياسات الدعم والتمكين التي تنتهجها دولة الإمارات لتوفير الحياة الكريمة والمسكن الملائم لجميع المواطنين، بما يلبي احتياجاتهم ويعزز استقرارهم ورخاءهم ويسهم بشكل مباشر في الارتقاء بجودة حياتهم.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة وتوجيهات رئيسها، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، ماضية قدماً في مسيرتها لتمكين مواطنيها، وتوفير مقومات العيش الكريم لجميع أبنائها، وترسيخ استقرارهم الأسري ورخائهم الاجتماعي والاقتصادي.

موافقات
وقال سموه: اعتمدنا اليوم موافقات قروض سكنية جديدة لـ2000 مواطن بقيمة 1.6 مليار درهم ضمن برنامج زايد للإسكان… البرنامج الذي يحمل اسم المؤسس «طيب الله ثراه» مستمر في تحقيق الغاية التي أنشأه من أجلها… نستذكر اليوم مقولة زايد «رحمه الله» إن المال يفنى والعمر يفنى ولكن العمل من أجل الوطن باقٍ ومخلد… رحم الله زايد وحفظ الإمارات وشعبها.

ويأتي اعتماد حزمة الموافقات الجديدة على القروض السكنية للمواطنين ليترجم رؤية وطموحات قيادة دولة الإمارات في توفير سبل الدعم كافة للمواطنين، ومواصلة العمل وترسيخ الجهود الوطنية المتكاملة التي من شأنها أن تعزز الاستقرار في المجتمع وتوفير الحياة التي تليق بشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، تماشياً مع منظومة الاستقرار والرفاه المجتمعي.

مستفيدون
وكان برنامج الشيخ زايد للإسكان التابع لوزارة الطاقة والبنية التحتية، قد اعتمد في مارس الماضي الدفعة الأولى من مستفيدي القروض ضمن السياسة الإسكانية لسنة 2023، والتي شملت 550 قراراً سكنياً تنوعت بين مسكن حكومي وتمويل سكني من المصارف الوطنية وبقيمة 435 مليوناً و750 ألف درهم.

وفي سنة 2022، اعتمد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، السياسة الجديدة لقروض الإسكان الحكومي الاتحادي، لتوفير التمويل للقروض الإسكانية بالشراكة مع القطاع الخاص والمصارف الوطنية، وذلك ضمن خطة شاملة تهدف إلى تقليص فترة الانتظار للطلبات، فجرى تكليف برنامج الشيخ زايد للإسكان بتمويل قيمة الأرباح المترتبة على القروض نيابة عن المواطنين.
ويستهدف برنامج التمويل الإسكاني في ضوء السياسة التي اعتمدها مجلس الوزراء في مايو 2022، إصدار 13 ألف قرار إسكاني للسنوات الخمس المقبلة «2022-2026» وبتكلفة 11.5 مليار درهم، لتلبية الاحتياجات المستقبلية لمواطني الدولة، وتحقيق الرخاء والحياة الكريمة والآمنة لهم.

احتياجات
من جهته قال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية: برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وبتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، نمضي قدماً في ملف الإسكان، لتوفير احتياجات المواطنين كافة، وتخفيف الأعباء المالية على المتقدمين بطلبات قروض سكنية من أبناء الدولة. ويأتي اعتماد الموافقات الجديدة اليوم، ليعكس اهتمام القيادة بملف الإسكان، باحتسابه أولوية قصوى تعزز استقرار الأسر المواطنة وترسخ مفاهيم العيش الكريم والرخاء في مجتمع دولة الإمارات.

يذكر أنه من تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئاسة مجلس الوزراء في سنة 2006 وحتى الربع الأول من سنة 2023، وصل مجمل قيمة التسهيلات والمساعدات الإسكانية الحكومية التي تم تقديمها إلى ما يقرب من 39 مليار درهم، بما يتجاوز 63 ألف قرار دعم، وهو ما يعكس جهود حكومة دولة الإمارات الحثيثة في إسعاد مواطنيها، وتسريع تحقيق استقرارهم السكني، فضلاً عن دعم مستهدفات مئوية الإمارات 2071 وتطلعاتها نحو المزيد من الريادة.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى