محمد بن راشد: للإمارات بقيادة محمد بن زايد دور مؤثر في صُنع مستقبل أفضل للعالم

محمد بن راشد اطلع على ما تقدّمه الجهات المشاركة في المعرض من حلول ومنتجات وخدمات متعلقة بتقنيات الطيران المستقبلية.     من المصدر

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تواصل العمل لترسيخ دورها المؤثر في صنع مستقبل أفضل للعالم، انطلاقاً من إيمانها العميق بأهمية المشاركة الإيجابية والتعاون البنّاء، في إيجاد حلول للتحديات العالمية العابرة للحدود، وتوسيع دائرة الشراكة في معالجة الملفات المرتبطة بمستقبل العالم، وفي مقدمتها ملف الاستدامة.

https://imasdk.googleapis.com/js/core/bridge3.603.0_ar.html#goog_1347587645

0 seconds of 15 secondsVolume 0%

جاء ذلك بمناسبة زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لمعرض دبي للطيران الذي انطلقت فعاليات دورته الـ18 أمس، وهي الأكبر في تاريخ المعرض، تحت شعار «مستقبل قطاع الطيران»، بمشاركة أكثر من 1400 جهة عارضة من 148 دولة، وتستمر أعماله حتى 17 نوفمبر الجاري في «دبي وورلد سنترال».

أرض الفرص

ونوّه سموه بالنمو المطّرد الذي حققه الحدث على مدار تاريخه الطويل، وما كان له من أثر في مساعدة القطاع العالمي على تخطي أزمات تعرّض لها خلال السنوات الماضية.

وقال سموه: «معرض دبي للطيران رسّخ مكانته على مدار أكثر من ثلاثة عقود كأهم حدث على خارطة الصناعة العالمية.. صفقات مليارية ضخمة تمت في أروقة المعرض، عزّزت مستقبل قطاع الطيران العالمي، ومكّنته من تجاوز تحديات صعبة.. دبي هي الأرض التي تتحول عليها التحديات إلى فرص، والصعوبات إلى آفاق جديدة للنجاح».

ورحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالجهات العارضة من 148 دولة، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات تضع إمكاناتها وخبراتها وتجاربها الناجحة في سبيل دعم كل فكر هدفه دفع مسيرة التقدم الإنساني، وكل جهد يخدم منح الإنسان الفرصة في غد أفضل.

جولة المعرض

وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بجولة تفقّد خلالها عدداً من أجنحة الجهات العالمية والمحلية المشاركة في الحدث العالمي الأبرز على أجندة قطاع الطيران العالمي، اطلع خلالها على ما تقدّمه من أحدث الحلول والمنتجات والخدمات المتعلقة بتقنيات الطيران المستقبلية، فيما تركز هذه الدورة على عدد من المجالات الرئيسة، في مقدمتها الاستدامة، إلى جانب مجالات النقل الجوي، والذكاء الاصطناعي، وغيرها من موضوعات ذات صلة.

وزار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي – عدداً من أجنحة ومنصات الجهات العارضة، واطلع على ما تطرحه من أحدث حلول وتقنيات الطيران التجاري والعسكري، على مستوى العالم.

منصات الشركات

وتوقّف سموه خلال الجولة – التي رافقه فيها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ والحدود – أمام منصة مجموعة «إيدج» الإماراتية، إحدى المجموعات المتخصصة عالمياً في مجال الدفاع والتكنولوجيا المتقدمة، حيث اطلع سموه على ما تقدّمه من الأنظمة المستقلة، والتقنيات الدفاعية الإلكترونية، والاتصالات الآمنة، وحلول الاستجابة لحالات الطوارئ، والهندسة الدقيقة.

كما زار سموه منصة شركة «ستراتا» المتخصصة في إنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، حيث استمع سموه إلى شرح حول التقنيات المبتكرة التي تستخدمها الشركة في عمليات تصنيع أجزاء هياكل الطائرات، مثل الروبوتات والذكاء الاصطناعي والأتمتة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتصنيع بالوسائل الرقمية والمواد المتقدمة، والجهود التي تقوم بها الشركة في مجال البحث والتطوير، من خلال تبنّي التقنيات الذكية في التصنيع، وأساليب الفحص المتطورة بواسطة التصوير الحراري، والمعالجة المحسّنة والتصنيع الآلي لأجزاء الطائرات من المواد المركّبة.

وشملت جولة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جناح مجموعة «طيران الإمارات» في المعرض، حيث استمع سموه إلى شرح حول أحدث المستجدات المتعلقة بأسطولها التجاري والتدريبي الكامل، المكوّن من أحدث طائرات الناقلة «إيرباص A380» المحدّثة، و«بوينغ 777-300ER»، وطائرتي التدريب اللتين تستخدمهما أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين (دياموند Diamond DA42-VI)، و«سيروس Cirrus SR 22»، إضافة إلى طائرة الأعمال «إمبراير Embraer Phenom 100»، وطائرتي «طيران الإمارات»: «777-300ER»، و«A380».

ويعد معرض دبي للطيران نقطة لقاء محورية لقادة القطاع حول العالم، ومحفزاً لتنمية قطاعات الطيران والفضاء والدفاع. ويجمع الحدث في دورته الثامنة عشرة أكثر من 1400 جهة عارضة من 148 دولة، وأكثر من 300 متحدث دولي لتعزيز فرص التعاون والتقدّم التكنولوجي، واستكشاف أحدث الاتجاهات العالمية ذات الصلة.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى