محمد بن راشد: ميزة الأمن والأمان من أهم مقومات نجاح دبي

التقى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، في مجلس سموّه في دار الاتحاد في دبي، بحضور سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، عدداً من مديري ومسؤولي الدوائر وفرق العمل في الجهات الحكومية وشبه الحكومية في دبي.

يأتي اللقاء في إطار حرص صاحب السموّ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على متابعة جهود فرق العمل في الإمارة ضمن مختلف القطاعات، لاسيما الخدمية منها، للاطلاع على مستوى التقدم المتحقق في خطط التطوير المعتمدة، والإنجازات التي من شأنها دعم الأهداف الاستراتيجية لدبي على المديين القريب والبعيد، ومن أهمها تأكيد مكانتها، أفضل مدينة في العالم للعيش والعمل والزيارة، كذلك تحقيق الغايات التي تضمنتها أجندة دبي الاقتصادية D33، وفي مقدمتها جعل دبي واحدة من أهم ثلاث مدن اقتصادية على مستوى العالم خلال العقد المقبل، علاوة على الأهداف الاستراتيجية التي تضمنتها أجندة دبي الاجتماعية 33.

والتقى سموّه، بحضور سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وسموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ والحدود، والقائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، أعضاء لجنة تأمين الفعاليات في دبي التي تضم في عضويتها ممثلي 55 جهة من مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة في إمارة دبي.

وأعرب صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديره لجهود مختلف الفرق الأمنية، منوهاً بدور لجنة تأمين الفعاليات، وما تقوم به من جهد مؤثر كمظلة تنسيقية، تخدم في ترسيخ إحدى أهم المميزات التي تتسم بها دبي، وتؤكد مكانتها مركزاً اقتصادياً عالمياً، ومحوراً للفعاليات العالمية الكبرى على مستوى المنطقة، وهي ميزة الأمن والأمان، والتي تعد من أهم مقومات نجاح دبي وما تشهده من أحداث وفعاليات كبرى تحظى بحضور ضخم، يعد بالآلاف سواء من داخل الدولة أو من مختلف أنحاء العالم، والذين تضع دبي سلامتهم وراحتهم جميعاً في مقدمة الأولويات.

وأثنى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على دور اللجنة في ضمان أعلى مستويات التنسيق بين مختلف الجهات المعنية الممثلة في عضويتها، بما يسهم في إنجاح الفعاليات المختلفة التي تشهدها الإمارة، خصوصاً التي تستقطب حضوراً ضخماً، وفي مختلف المناسبات وعلى مدار العام، في إطار منظومة عمل تتكامل فيها العناصر التي تكفل أعلى مستويات الكفاءة في توفير كل متطلبات الأمن والسلامة للمشاركين والحضور.

وأكد سموّه أهمية مواصلة رفع مستوى جاهزية كافة الجهات المعنية بتأمين الفعاليات التي تستضيفها دبي، سواء على مستوى الكادر البشري أو على صعيد التجهيزات التقنية، من أجل الحفاظ على تميز منظومة العمل المتكاملة التي تضمن استمرار المستوى الراقي الذي تحرص دبي أن يكون دائماً، سمة أساسية لما تستضيفه أو تنظمه من فعاليات ومؤتمرات ومعارض، تحظى بحضور كبير سواء من المتخصصين أو عامة الجمهور.

واستمع سموّه، خلال اللقاء، إلى شرح حول أهم إنجازات اللجنة، وما قدمته منذ تأسيسها في عام 2008 من إنجازات، أسهمت في إنجاح أكثر من 6000 فعالية حتى الآن، حيث قامت اللجنة بتأمين نحو 800 فعالية خلال عام 2023 فقط، ومن أهمها احتفالات بداية العام الميلادي الجديد، والتي تتركز فيها أنظار العالم على دبي، حيث أسهم في تأمينها هذا العام 11 ألفاً و972 شخصاً، بواقع خمسة آلاف و574 شرطياً، و1525 دورية بمشاركة مركبات الدفاع المدني والإسعاف، في حين قامت اللجنة أيضاً بتأمين العديد من الفعاليات العالمية المهمة في دبي ومن أبرزها: افتتاح برج خليفة، وافتتاح مترو دبي، والقمة العالمية للحكومات، ومعرض دبي للطيران، وكأس دبي العالمي، وغيرها الكثير من الفعاليات الرئيسة في الإمارة.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى