محمد بن راشد ورئيس الوزراء الهندي يضعان حجر الأساس لـ «بهارات مارت»

محمد بن راشد ورئيس وزراء الهند خلال وضع حجر الأساس لمشروع «بهارات مارت». وام

وضع صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه رئيس وزراء جمهورية الهند، ناريندرا مودي، ضيف شرف القمة العالمية للحكومات 2024، حجر الأساس لمشروع «بهارات مارت»، والمقرر افتتاحه في دبي عام 2026، وذلك بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وكشفت مجموعة موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد»، المزوّد الرائد للحلول اللوجستية الذكية، أمس، وضمن أعمال القمة العالمية للحكومات، عن مشروع بوابة الهند التجارية «بهارات مارت» الذي يوفر منصّة تجارية عالمية المستوى للمصنّعين والمصدّرين الهنود، تمكنّهم من الوصول إلى الأسواق العالمية.
وبهذه المناسبة تم تنظيم حفل مراسم لوضع حجر الأساس ضمن القمة العالمية للحكومات حضره عدد من كبار المسؤولين من بينهم وزير الشؤون الخارجية في الهند، اي جيشنكر، ومستشار الأمن القومي الهندي، اجيت دوفال، وفيناي كواترو، سكرتير وزارة الشؤون الخارجية في حكومة الهند، وسنجاي سودهير، سفير الهند لدى دولة الإمارات، وسلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد»، وأعضاء فريق القيادة العليا في المجموعة.

بوابة مثالية

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليم، إن «تأسيس سوق (بهارات مارت) يسهم في تعزيز العلاقات التجارية الراسخة بين دولتي الإمارات والهند، وذلك في إطار مساعي الإمارات الهادفة إلى تحقيق تجارة بينية غير نفطية بقيمة 100 مليار دولار مع حلول عام 2030، حيث سيدعم السوق تحقيق هذا الهدف».

وأضاف: «يتيح سوق (بهارات مارت) مزيداً من الفرص أمام المصنّعين الهنود، كما سيسهم في دعم مستهدفات المبادرات الحكومية، مثل أجندة دبي الاقتصادية D33، ومبادرة (صنع في الهند). وبالاعتماد على بنيتنا التحتية ذات المستوى العالمي، وقدراتنا اللوجستية، ومنظومتنا الداعمة للأعمال في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، ستكون منصة (بهارات مارت) بوابة مثالية لوصول البضائع الهندية بكفاءة إلى دولة الإمارات وغيرها من الأسواق عالية النموّ في الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا».

من جانبه، قال المدير التنفيذي والمدير العام، دي بي ورلد، دول مجلس التعاون الخليجي، عبداللّه بن دميثان: «تعد جمهورية الهند من بين أكبر خمسة شركاء تجاريين لدولة الإمارات، وكانت قد تسارعت العلاقة بين الدولتين بشكل كبير خصوصاً بعد الانتعاش الاقتصادي الكبير الذي شهدته المنطقة بعد جائحة (كوفيد-19)، وهذا ما أسهم في تعزيز البيئة التجارية الديناميكية».

منظومة تجارية أوسع

يقع سوق «بهارات مارت» في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، وسيعمل في إطار منظومة تجارية أوسع تسعى موانئ دبي العالمية إلى تطويرها من خلال سوق دبي للتجار، وهو سوق للبيع بالتجزئة والجملة يستضيف التجار من جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يصبح «بهارات مارت» مركز توزيع ضخماً للشركات الهندية يدعم التجارة المحلية في دولة الإمارات، وإعادة التصدير إلى الأسواق الإقليمية والعالمية على مساحة إجمالية تبلغ 2.7 مليون قدم مربعة، في حين ستمتد المرحلة الأولى من المشروع على مساحة 1.3 مليون قدم مربعة.

ومن المقرر أن يضمّ «بهارات مارت» 1500 صالة عرض تلبي احتياجات المتعاملين في عمليات البيع بالتجزئة والجملة، وأكثر من 700 ألف قدم مربعة من مساحات التخزين من الدرجة الأولى، بما يضمن للمستأجرين مزايا مشتركة في المنطقة الحرة وخارجها، كما سيوفر هذا المرفق وحدات صناعية خفيفة ومساحات مكتبية ومرافق للاجتماعات.

ويتميز سوق «بهارات مارت» بموقعه المثالي، حيث يبعد 11 كيلومتراً عن ميناء جبل علي، أكبر ميناء بحري في الشرق الأوسط، ومسافة 15 كيلومتراً عن مطار آل مكتوم الدولي، بما يتيح أمام المصدّرين الهنود حلولاً لوجستية سلسة متعدّدة الوسائط.

ومن خلال منظومة جبل علي، سيحظى التجار بربط مباشر مع أكثر من 150 وجهة بحرية، وخطوط جوية تربطهم بأكثر من 300 مدينة.

يذكر أن إمارة دبي تسهم بدور مهم في العلاقات التجارية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند، حيث تدفقت عبر الإمارة في عام 2022 نسبة 87% من إجمالي التجارة غير النفطية مع الهند والبالغة 189 مليار درهم (51.4 مليار دولار)، أو ما يزيد على 195 مليار درهم (44.9 مليار دولار)، كما اتخذت أكثر من 1500 شركة هندية مقرّات لها في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) في دولة الإمارات، حيث يتم تبادل أكثر من خمسة ملايين طن متري من البضائع التي تصل قيمتها إلى 31.5 مليار درهم (8.6 مليارات دولار).


محمد بن راشد يلتقي ناريندرا مودي

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة الذي يزور الدولة للمشاركة كضيف شرف في القمة العالمية للحكومات 2024 التي انطلقت 12 فبراير الجاري في دبي تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل»، واختتمت أمس.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، استعراض العلاقات الراسخة بين دولة الإمارات وجمهورية الهند الصديقة في جميع المجالات، وسبل تطوير شراكتهما لما فيه خير البلدين والشعبين الصديقين.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء، عمق العلاقات الإماراتية الهندية، مشيراً سموه إلى أهمية التعاون بين حكومات العالم من أجل مواجهة التحديات واستشراف المستقبل، وتلبية تطلعات الشعوب في التنمية الشاملة والازدهار.

من جانبه، ثمن ناريندرا مودي مستوى الشراكة الذي وصل إليه البلدان، والرؤى التي تجمعهما في مجالات عدة، والسعي المشترك لتعزيز التعاون الدولي وتوثيق الروابط بين حكومات العالم.

وتطرق اللقاء إلى أهمية القمة العالمية للحكومات في الارتقاء بآفاق العمل الحكومي، وتطوير أساليب الإدارة، وإتاحة الفرصة للمسؤولين الحكوميين من جميع أنحاء العالم للتواصل والحوار وتبادل الخبرات واستعراض تجاربهم، بما ينعكس إيجاباً على المشهد التنموي والاقتصادي على المستوى الدولي، ويفتح أمام الأجيال الجديدة آفاقاً أرحب للمشاركة في صنع القرار والمستقبل الأفضل.

الإمارات اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى