محمد بن راشد: يوشك «إكسبو» أن يودعنا.. كلنا فخر بأننا استضفنا العالم معنا

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس في إكسبو 2020 دبي، هيغ جينغوب، رئيس جمهورية ناميبيا، كما التقى سموه الدكتور محمد عرفان علي، رئيس جمهورية غويانا التعاونية، وذلك في إطار جولة في الحدث العالمي الكبير، حيث قام سموه كذلك بزيارة أجنحة كل من فلسطين والنمسا وكولومبيا.

وقال سموه في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «التقيت اليوم (أمس) برئيسي ناميبيا وجمهورية غويانا وزرت أجنحتهما.. كما زرت أجنحة النمسا وكولومبيا.. يوشك إكسبو أن يودعنا.. وكلنا فخر بأننا استضفنا العالم معنا.. واستضفنا ثقافات البشرية لمدة 6 أشهر في بلدنا».

وأضاف سموه: «كما سعدت اليوم بزيارة جناح فلسطين في إكسبو 2020 دبي.. فلسطين الحضارة والثقافة والجمال.. حفظ الله فلسطين.. وحفظ الله أهلنا في فلسطين».

واستعرض صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورئيس جمهورية ناميبيا مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، والرغبة المشتركة في دفعها قدماً من خلال اكتشاف مزيد من فرص الشراكة، بما تمثله هذه الروابط من جسور جديدة لتوثيق التعاون بين منطقة الخليج وقارة أفريقيا بصورة عامة، وبما يسهم في زيادة حجم الاستثمار والتبادل التجاري، وكذلك تبادل الخبرات في مختلف المجالات التنموية محل الاهتمام المشترك.

واطلع سموه خلاله زيارته والرئيس هيغ جينغوب إلى جناح ناميبيا على ما تقدّمه الدولة الصديقة الواقعة في غرب أفريقيا والمطلة على سواحل المحيط الأطلنطي من ملامح للحياة في الدولة الأفريقية الغنية ببيئتها الطبيعية واسعة التنوع، ومعلومات حول موروثها الثقافي والاجتماعي الغني، فضلاً عما تتمتع به ناميبيا من فرص اقتصادية ترتكز على ما تحفل به أراضيها من موارد طبيعية وثروة معدنية، في حين تروّج ناميبيا لقدراتها في مجال السياحة والاقتصاد الأزرق، وما تقوم بتنفيذه من مشاريع البنى التحتية، فضلاً عمّا تملكه من طاقة بشرية منتجة وماهرة.

إلى ذلك، التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الدكتور محمد عرفان علي، رئيس جمهورية غويانا التعاونية، في جناح بلاده في إكسبو 2020 دبي، حيث رحب سموه بمشاركة الدولة الصديقة في الحدث الذي يجمع العالم في دبي، وضمن المشاركة الأولى لجمهورية غويانا في إكسبو بجناح مستقل.

مؤكداً سموه قيمة هذه المشاركة في اكتشاف مساحات جديدة للتعاون بين البلدين، في حين يمثل إكسبو بصورة عامة منصة ينطلق منها العالم في مرحلة جديدة من التعاون والتنسيق من أجل خلق عالم أفضل حافل بالفرص وخالٍ من التحديات.

وتابع سموه شرحاً حول ما يضمه الجناح وما يبرزه من عناصر تميّز جمهورية غويانا التعاونية كوجهة رائدة للسياحة البيئية، وما يعرض له حول استراتيجيتها للتنمية الخضراء كمسار نحو التنمية المستدامة والشاملة، وما تتمتع به من مقومات اقتصادية دفعت صندوق النقد الدولي إلى وضعها في مصاف أسرع الدول نمواً خلال العام 2021.

وقد أعرب محمد عرفان علي عن تقدير بلاده الكبير للنموذج التنموي الملهم الذي تقدمه دولة الإمارات، والذي تمكنت من خلاله ارتقاء مراتب متقدمة في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية، متمنياً لدولة الإمارات وشعبها الكريم كل التقدم والرخاء.

حضر اللقاءين والجولة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير دولة، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

فلسطين

وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بزيارة عدد من الأجنحة في معرض إكسبو، تضمنت جناح فلسطين المُقام في منطقة «الفرص»، والذي جاء تصميمه ومحتواه ليعكس أصالة الثقافة والتراث والتاريخ الفلسطيني العريق، إذ يقدم الجناح لمحة متكاملة عن أهم وأبرز معالم فلسطين، لاسيما مدينة القدس، وما تتميز به فلسطين من صناعات تراثية وحديثة وازدهار لقطاع السياحة هناك، وما يوفره من فرص استثمارية واعدة.

وتجوّل سموه في الجناح الذي يحمل شعار «أرض متجذرة في أعماق التاريخ وتحتضن السياحة والاستثمار»، حيث اطلع على ما يضمه من محتوى مميز لاسيما تصميمه الذي يحاكي الشوارع الفلسطينية التقليدية، فيما جاءت أرضية الجناح ضمن ساحته الخارجية مكسوة بالحجارة الفلسطينية الشهيرة بكل ما تعبر عنه من أصالة.

وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال الزيارة، جانباً من المعروضات التي تعكس عراقة التاريخ الفلسطيني من مقتنيات ومعروضات تم جلبها من مناطق مختلفة من فلسطين، بما في ذلك جزء من لوحة الفسيفساء الأصلية المتواجدة في أريحا التي تعد الأكبر من نوعها في العالم وتعود إلى العصر الأموي، وملح البحر الميت الغني بالمعادن المفيدة، ومنتجات الزجاج والخزف وهي صناعات تاريخية اشتهرت بها مدينة الخليل، فيما تقدم محطة «الإدراك» في الجناح جولة افتراضية لأهم مناطق الجذب في فلسطين.

وأبدى سموه إعجابه بما شاهده في الجناح من مضمون ينطق بعراقة تاريخ فلسطين، ويبرز جهودها في مجال تطوير القدرات الذاتية والموارد الاقتصادية، معرباً عن خالص أمنياته للشعب الفلسطيني الشقيق بمستقبل حافل بالاستقرار والازدهار والتطور والنمو.

النمسا

كما زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جناح دولة النمسا المميز بتصميم فريد من خلال 38 برجاً مخروطياً يضمها الجناح في تعبير عن المزج بين تكنولوجيا المناخ النمساوية والبناء التقليدي، الذي تميزت به على مدار آلاف السنين، والتي تحاكي فكرة البراجيل التقليدية، حيث تستخدم تلك الأشكال المخروطية في البناء من أجل تبريد المباني دون الحاجة إلى استخدام مكيفات هواء، ما يساعد على توفير نحو 70% من الطاقة، سعياً للحصول على مستقبل أفضل وأكثر استدامة.

وإمعاناً في تأكيد فكرة الاستدامة، فقد تم تشييد مبنى جناح النمسا من مواد أولية مثل التربة والطمي والرمال، فيما يعرض الجناح كذلك للتقدم العلمي والتكنولوجي الكبير في النمسا، وهو ما يستعرضه القسم المقام تحت عنوان «آي لاب»، والذي يقدم مجموعة مبتكرة من الأفكار والإبداعات والحلول التي تسعى من خلالها النمسا إلى تحقيق غدٍ أفضل.

كما شملت جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في إكسبو زيارة جناح دولة كولومبيا، المقام في منطقة «الفرص»، والمميز بتصميمه الشفاف الذي يسمح بالرؤية من مختلف الزوايا والأركان، والذي يعبر عن الانفتاح والشفافية الكولومبية، في حين يحتفي الجناح بالثقافة العريقة للدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، خاصة ما تتفرد به من إيقاعات موسيقية مميزة.

واستمع سموه إلى شرح حول احتفاء الجناح بالتباينات الكبيرة التي تضمها أراضي كولومبيا التي تجمع بين المدن العصرية النابضة بالحياة والغنية بالابتكار وفرص الأعمال، بينما تتمتع في الوقت ذاته بطبيعة خلّابة نقية وقمم جبال تغطيها الثلوج ومساحات واسعة من المسطحات المائية والغابات والسهول المرتفعة وأيضاً الصحارى.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى