محمد بن زايد: الأعمال الإجرامية لقوى الإرهاب تتطلب تضافر الجهود الدولية

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً مع عمران خان رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة، أعرب خلاله عن إدانته واستنكاره الشديدين التفجير الذي استهدف مدينة لاهور الباكستانية، وأسفر عن قتلى وجرحى.

وأكد سموه، خلال الاتصال، تضامن دولة الإمارات، ووقوفها مع باكستان وشعبها الصديق، في مواجهة العنف والإرهاب بجميع صوره، والذي يتنافى مع المبادئ الإنسانية وينتهك القوانين والأعراف الدولية.

وشدد سموه على أن الأعمال الإجرامية التي ترتكبها قوى الإرهاب والتطرف تؤكد الحاجة إلى تضافر الجهود الدولية الفاعلة من أجل مكافحة الإرهاب ووضع حد لجرائمه وأخطاره التي تمس السلم والاستقرار الدوليين.

وأعرب سموه عن تعازيه إلى حكومة باكستان وشعبها وأسر ضحايا الهجوم وتمنياته الشفاء العاجل للمصابين.

من جانبه أعرب رئيس وزراء باكستان عن شكره وتقديره لمبادرة سموه، وما أبداه من مشاعر صادقة تعبر عن عمق العلاقات التي تجمع البلدين الصديقين ومتانتها، متمنياً لسموه دوام الصحة والسعادة ولدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار والسلامة من كل مكروه.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى