محمد بن زايد: حريصون على التنسيق والتشاور مع مصر لتعزيز الاستقرار والسلام

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وعبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، أمس، العلاقات الأخوية ومختلف مسارات التعاون والعمل المشترك ومواصلة دفعها إلى الأمام بما يحقق المصالح المتبادلة للبلدين وشعبيهما الشقيقين.

واستعرض الجانبان – خلال جلسة مباحثات عقداها في قصر الاتحادية بالقاهرة – عدداً من القضايا والملفات محل الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء، الحرص المشترك على مواصلة التشاور والتنسيق بين دولة الإمارات ومصر الشقيقة بشأن كل ما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين، ويسهم في تعزيز الاستقرار والأمن والسلام، والذي يعد السبيل لتحقيق التنمية والازدهار لشعوب المنطقة، مشدداً على متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين وما يربطهما من أواصر محبة وثقة واحترام متبادل، إلى جانب الاهتمام بالارتقاء بهذه العلاقات إلى آفاق أرحب تلبي تطلعاتهما نحو التنمية والتقدم.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر حسابه في «تويتر»: «سعدت بلقاء أخي الرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة.. بحثنا تعزيز علاقتنا الأخوية الراسخة، ورؤيتنا نحو تعزيز السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة».

من جانبه، رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بلده الثاني، معرباً عن اعتزازه بعلاقات الأخوة التي تربط مصر والإمارات وقيادتيهما وشعبيهما.

مأدبة

وقد أقام الرئيس المصري مأدبة إفطار تكريماً لصاحب السمو رئيس الدولة والوفد المرافق.

حضر اللقاء والمأدبة الوفد المرافق لصاحب السمو رئيس الدولة، الذي يضم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، ومعالي علي بن حماد الشامسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومريم خليفة الكعبي سفيرة الدولة لدى مصر.

فيما حضرهما من الجانب المصري الدكتور المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وسامح شكري وزير الخارجية، والدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات، والمستشار أحمد فهمي المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية.

وقد غادر صاحب السمو رئيس الدولة القاهرة في وقت لاحق، حيث كان في وداعه في المطار الرئيس المصري وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

وصول

كان قد وصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، إلى القاهرة أمس، في زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة، وكان عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله والوفد المرافق إلى مطار القاهرة الدولي، بجانب عدد من الوزراء وكبار المسؤولين المصريين.

ورحب الرئيس المصري – خلال استراحة قصيرة في قاعة كبار الزوار في المطار – بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، وتبادلا الأحاديث الودية التي تعبر عن متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين، كما تبادلا التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك، سائلين الله تعالى أن يجعله شهر خير وبركة ورحمة على الجميع.

ثم توجه موكب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، إلى قصر الاتحادية، ولدى وصوله جرت لسموه مراسم استقبال رسمية، حيث اصطحب الرئيس عبدالفتاح السيسي، صاحب السمو رئيس الدولة، يرافقه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، إلى المنصة الرئيسية، حيث عزف السلام الوطني لكل من الإمارات وجمهورية مصر العربية، بعدها استعرض سموه ثلة من حرس الشرف، التي اصطفت لتحيته، كما صافح سموه كبار مستقبليه.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى