مدينة إكسبو دبي تستقبل 43 مبتكراً من 37 دولة

تستقبل مدينة إكسبو دبي 43 مبتكراً من 37 دولة يعرضون ابتكاراتهم ليكونوا ضمن المشاريع المختارة في الجولة السادسة من برنامج إكسبو لايف والتي تركز على الحلول ذات الصلة بمكافحة تغير المناخ.

وتم اختيار هذه القائمة القصيرة من المرشحين من بين أكثر من 1200 مبتكر تقدموا بطلبات المشاركة من 123 بلداً من كل أنحاء العالم، وسيقدمون على مدار ثلاثة أيام من 10 إلى 12 مايو مشاريعهم التي تعالج نواحي مختلفة من قضية تغير المناخ مثل الترميم البيئي والكربون والأمن الغذائي والنفايات والطاقة وأنظمة المياه والتمويل والمجتمعات الضعيفة.

وبعد تقديم العروض للجنة تحكيم مختصة في إكسبو لايف، سيتم انتقاء مشاريع مختارة لتحصل على التمويل والتوجيه الفني والدعم وفرص الشراكة، بالإضافة إلى فرصة عرض الابتكارات في مؤتمر المناخ (COP28)، والذي ستستضيفه مدينة إكسبو دبي في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر.

قال يوسف كيرز، المدير التنفيذي لبرنامج إكسبو لايف للابتكار: “يبدو جليا من كمّ المشاريع المتقدمة ونوعيتها والحلول التي رأيناها من جميع أنحاء العالم إبداع المجتمع العالمي في المساهمة في معالجة قضية التغير المناخي”.

وأضاف: “كل ابتكار وصل إلى المرحلة النهائية لديه القدرة على تحسين حياة الناس وله تأثير إيجابي ملموس على مستقبل كوكبنا، نتطلع إلى معرفة المزيد عن حلول المبتكرين الملهمة، والترحيب بالمشاريع المختارة في مجتمعنا من المبتكرين العالميين، ومشاركة هذه الأفكار بفخر مع صانعي القرار بشأن المناخ من جميع أنحاء العالم عندما نستضيف  مؤتمر المناخ (COP28)”.

تشمل المشاريع مبادرة من دولة الإمارات لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى صخور، وشركة هندية تصنع مواد بناء سالبة الكربون، ومشروعا مقره بوروندي يقوم بتحويل مخلفات الموز إلى مواد تغليف صديقة للبيئة، ومزرعة تربة عضوية متجددة بقيادة النساء في لبنان قادرة على إنتاج غذاء أكثر بثلاثة أضعاف من المعدلات العادية والإسهام في الحد من تغير المناخ.

قدم برنامج إكسبو لايف للابتكار حتى الآن الدعم لـ 140 مبتكرًا عالميًا من 76 دولة، وكانت ثلث المشاريع الحاصلة على الدعم تقريبا ذات صلة بقضايا الاستدامة والبيئة. وأثّر البرنامج بشكل إيجابي على 5.8 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وأسهم في استعادة 36 مليون هكتار من الأراضي، وتعويض 190 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون، وتوفير 6.3 مليون لتر من المياه.

وتماشيًا مع عام الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتجسيداً لالتزام مدينة إكسبو دبي بإحداث تغيير اجتماعي واقتصادي وبيئي إيجابي، تم إطلاق هذه النسخة السادسة في فبراير وتواصل سعي إكسبو لايف لتوفير منصة عالمية لتسريع روح المبادرة، مما يعزز التعاون والابتكار ودورهما في التقدم البشري.

أُطلق برنامج إكسبو لايف في إطار إكسبو 2020 دبي ويستمر ضمن مدينة إكسبو دبي، لمساعدة المبتكرين من جميع أنحاء العالم على تطوير حلول للتحديات الملحة عالمياً ودعم المشاريع التي تعمل على تحسين حياة الناس أو الحفاظ على كوكب الأرض.

البيان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى