مركز الشباب العربي يطلق الدورة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية في إكسبو

أطلق مركز الشباب العربي، الدورة الرابعة من برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة”، في نسخة خاصة تنطلق ورشها وفعالياتها من جناح الشباب في إكسبو 2020 دبي، الحدث العالمي الذي تستضيفه دولة الإمارات ويشارك فيه أكثر من 190 دولة، وذلك لتمكين 50 من المواهب الإعلامية العربية الشابة الواعدة من 16 دولة عربية بالمهارات والقدرات والتقنيات الإعلامية التي ترسخ الأمل والإيجابية لدى الشباب العربي الموهوب وتعزز مستقبله المهني في القطاع الإعلامي، وتسهم في بناء منظومة إعلامية عربية تواكب المستجدات وتصنع الفرص.

وتمكّن هذه الدورة الخاصة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، نخبة من الإعلاميين الشباب من تعلم أساليب وتقنيات جديدة في تخصصات العمل الإعلامي الاحترافي.
ومن “جناح الشباب” في إكسبو 2020، يوفر البرنامج لمنتسبيه الفرصة، طوال الفترة من 7 حتى 21 فبراير 2022، لسرد قصص ملهمة مميزة تستفيد من تنوع الأفكار والثقافات التي تلتقي على أرض “إكسبو”، وتعزز قيم التواصل والحوار والانفتاح، وتحفز الإبداع والابتكار في المشهد الإعلامي العربي.

تكريس قيم التقدم

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي: “الإعلاميون الشباب الملتزمون بقضايا مجتمعاتهم المحلية والإنسانية، والحريصون؛ شخصياً ومهنياً، على تكريس قيم التقدم والتعاون والتسامح والتنمية وتصميم المستقبل وصناعته هم سفراء للفكر والمبادئ العليا، وروّاد للإبداع، وبُناة لجسور التواصل بين الثقافات والشعوب”.
وأضافت معاليها: “انطلاق برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة من “جناح الشباب” في إكسبو 2020 دبي، وبدعم لامحدود من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي، للدورة الرابعة على التوالي، فرصة واعدة لعشرات الشباب والشابات من مختلف الدول العربية لتقديم صور مشرقة لمواهب وقدرات وإبداعات ومهارات الشباب العربي، وتعزيز حضور الإعلام العربي الموضوعي والمتوازن والبنّاء على الساحة العالمية”.

كفاءات

بدوره، قال سعادة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: “برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة خرّج خلال السنوات القليلة الماضية كفاءات إعلامية شبابية متمكنة؛ منهم من يعمل حالياً في مؤسسات إعلامية محلية وإقليمية ودولية رائدة، ومنهم من يتقلد مناصب إعلامية قيادية في مؤسسات وشركات مرموقة، ومنهم من أسس مشروعه الإعلامي الخاص. وهم يسهمون كلٌ من موقعه في إثراء المشهد الإعلامي العربي وإنجاز المحتوى الإبداعي والإيجابي الذي يتناول قضايا الشباب واهتماماتهم وتطلعاتهم”.

وأضاف النظري: “نتطلع في الدورة الرابعة الخاصة من البرنامج هذا العام إلى توفير تجربة غير مسبوقة لمنتسبيه؛ من منصة جناح الشباب في إكسبو 2020 الذي يجمع الثقافات والأفكار والعقول من أكثر من 190 دولة، ليشاركوا إلى جانب أقرانهم من شباب العالم في تصميم مستقبل أفضل للبشرية ويعززوا فرص الحوار والتلاقي والإبداع والمعرفة”.
وتمثّل الدورة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة إضافة نوعية لما حققه البرنامج حتى الآن من تخريج 300 شاب من 18 دولة عربية، وتسجيل 250 ساعة تدريبية، وعقد أكثر من 50 شراكة إعلامية استراتيجية.

كما تدعم هذه الدورة أهداف برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة المتمثلة بتأهيل جيل متمكن من القيادات الإعلامية العربية الشابة، وتوفير برنامج تطويري إعلامي نوعي بالتعاون مع مؤسسات إعلامية مرموقة وخبراء متمرسين لتمكين الشباب بأحدث المهارات الإعلامية، إضافةً إلى فتح آفاق التطور المهني وصقل المعارف واكتساب أخرى جديدة وفق منظومة متكاملة تشمل المحاضرات التخصصية، واللقاءات التعريفية، والزيارات الميدانية.

وتمثل النسخة الرابعة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة فرصة لتطوير قدرات العمل الإعلامي العربي على النحو الذي يؤسس جيلاً جديداً من الكفاءات الإعلامية العربية المتمكنة من أدوات العمل الإعلامي وتقنياته الجديدة والواعدة والمبتكرة ..كما يتطلع مركز الشباب العربي إلى توسيع نطاق برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة إقليمياً ودولياً، مع التركيز على ترسيخ قيم ومهارات قيادية أساسية تكمّل التدريب الإعلامي لمنتسبيه.

مبادرة رائدة

وأصبح البرنامج اليوم من المبادرات الإعلامية الرائدة في المنطقة العربية بالشراكة مع أهم المؤسسات الإعلامية الدولية والإقليمية مثل تومسون وأكاديمية سكاي نيوز عربية وسي ان ان وام بي سي وقناة الشرق بلومبرغ ووكالة أنباء الإمارات /وام/ وجوجل ولينكدان وفيسبوك ميتا وغيرها من المؤسسات الأكاديمية مثل كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي.

وتتطلع النسخة الرابعة منه لتكون الأبرز من حيث المحتوى والشراكات والتغطية الإعلامية، فيما ستتوفر في إكسبو 2020 فرصة لمنتسبي البرنامج لخوض تجربة إعلامية دولية وفرصة للمشاركين بالعمل معاً واكتساب خبرات تخصصية نوعية وإنتاج المحتوى الإعلامي الإبداعي من قلب الحدث ..كما يتاح للشباب إعداد تقارير إعلامية خاصة عن أهم الفعاليات العالمية التي يحتضنها إكسبو 2020.

وام

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى